سياسي

الحزب القومي السوري: استفتاء البارزاني مؤامرة لاستكمال المشروع الأميركي

قناة الإبـاء/بغداد

وصف رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الأمين جوزيف سويد، الخميس، الاستفتاء الذي دعا إليه رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني بـ”المؤامرة المشبوهة”، مشيرا إلى أنها تاتي استكمالا للمشروع الذي بدأته الولايات المتحدة الأميركية خلال فترة احتلالها للعراق وتدميرها لتراثه واقتصاده ومؤسساته وسرقة ثرواته.

وقال سويد في حوار مع صحيفة “الوطن” السورية اطلعت عليه “الإبـاء”، إن “ما يسمى بالاستفتاء الذي دعا إليه البارزاني هو مؤامرة مشبوهة ومرفوضة، فمستقبل العراق لا يحدده طرف أو شريحة أو حزب دون آخر بل هو قرار عراقي والشعب العراقي هو المعني الوحيد بذلك”.

وأضاف أن “أي نزعةٍ انفصاليةٍ إنما «تسعى إلى تجزئته وتحويله إلى كيانات متناحرة تحول دون نهوضه استكمالاً للمشروع الذي بدأته الولايات المتحدة الأميركية خلال فترة احتلالها للعراق وتدميرها لتراثه واقتصاده ومؤسساته وسرقة ثرواته، واستهداف تاريخه وحاضره وأمانه ووحدة الحياة فيه، وزرع بذور الفتنة في الجماعات التكفيرية الإرهابية المتمثلة بداعش التي انهزمت بهمة الجيش العراقي والقوات الرديفة له”.

ودعا سويد “جميع القوى الحية والشعب العراقي إلى مقاومة هذه المؤامرة ورفضها والتأكيد على أن إقليم كردستان هو جزء لا يتجزأ من أرض العراق وسكانه وقاطنوه هم جزء لا يتجزأ من وحدة الشعب العراقي”، معربا عن “تمسك الحزب المبدئي “بوحدة العراق أرضاً وشعباً”. 

A_K

(1)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى