دولي و عربي

“أبو عجينة” في قبضة مخابرات الجيش اللبناني

قناة الإباء/ متابعة

أوقفت استخبارات الجيش اللبناني، رئيس بلدية عرسال السابق، علي الحجيري الملقّب بـ”أبو عجينة”، فيما تم العثور على مخزن ذخيرة قرب هذه البلدة الحدودية التي تقهقرت منها منظمات إرهابية.

وفي منطقة عرسال الواقعة قرب الحدود مع سوريا (وادي الزعرور – وادي حميد)، ضبطت مديرية المخابرات مخزنا للذخيرة، وبداخله عدد من قذائف الهاون وصواريخ متعددة الأنواع وخمس عبوات ناسفة معدة للتفجير، تركها مسلحو المنظمات الإرهابية، بعد أن أجبرهم الجيش اللبناني ومقاتلو حزب الله على التقهقر من هذه المنطقة إلى داخل سوريا.

وأفادت مصادر اعلامية، بأن دورية من مخابرات الجيش اللبناني أوقفت في بلدة عرسال رئيس بلديتها السابق علي الحجيري الملقب بأبو عجينة، ونقلته إلى إحدى الثكنات العسكرية.

إلا أن مصادر إعلامية أخرى ذكرت، أن “أبو عجينة” سلم نفسه طواعية الى مركز مخابرات الجيش اللبناني في عرسال بعد الاتهامات التي طالته وطالبت بإعدامه مع قريبه الشيخ مصطفى الحجيري (أبو طاقية) على خلفية تسليم العسكريين المختطفين إلى المجموعات الإرهابية المسلحة في الجرود صيف العام 2014.

m.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى