دولي و عربي

القوات المسلحة الثورية الكولومبية تنتقل من التمرد الى العمل السياسي

قناة الإباء / وكالات

انتقلت “القوات المسلحة الثورية الكولومبية” (فارك) الى الميدان السياسي من دون الاستعانة بالسلاح حين افتتحت امس الاحد مؤتمرا مهمته تحديد خط الحزب السياسي الذي ستتحول اليه أقدم حركة تمرد في الأميركيتين، بعدما وقعت اتفاق السلام في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال قائدها الاعلى رودريغو لوندونو امام 1200 مندوب أتوا من المعاقل السابقة للتمرد الذي انهى عملية تسليم سلاحه في 15 آب/اغسطس، ان “القوات المسلحة الثورية تتحول الى منظمة جديدة سياسية حصرا، وستمارس نشاطها بوسائل شرعية”.

ووسط تصفيق مساعديه الذين اجتمعوا للمرة الاولى بصورة علنية في بوغوتا، اضاف “سنواصل النضال من اجل نظام ديموقراطي يضمن السلام في العدالة الاجتماعية”.

ورحب الرئيس خوان مانويل سانتوس بهذا الحدث، وقال “من كان يظن ان هذا ممكن قبل بضع سنوات؟”. واضاف ان “ما يتعين علينا فعله الان، هو ان نتصالح”.

وسيحدد المؤتمر الذي يعقد جلسات مغلقة معظم الوقت حتى الخميس، خط الحركة اليسارية الجديدة واسمها.

وكالة الصحافة الفرنسية 

dh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى