سياسي

الحركة الاشورية تعلن رفضها استفتاء كردستان

الإباء الفضائية

اعلنت الحركة الديمقراطية الاشورية،اليوم الاحد،عن موقفها من اجراء استفتاء كردستان،داعية الى ابعاد سهل نينوى عن الصراعات وعدم شموله بالاستفتاء.

وقالت الحركة في بيان تلقته /الإباء الفضائية/،ان “موقفها بشأن الوثيقة السياسية المقترحة بخصوص استفتاء استقلال اقليم كردستان المقرر اجراؤه في 25 من ايلول المقبل،على ان يبعد سهل نينوى من الصراعات وعدم شمولها بالاستفتاء”.

واضافت: “منذ اعلان رئاسة اقليم كردستان العراق قرارها باجراء الاستفتاء في ايلول المقبل، التقت احزاب شعبنا العشرة الموقعة على وثيقة مطالب شعبنا القومية يوم 6 اذار وعقدت عدة لقاءات بهدف الخروج بوثيقة مطالب وضمانات لتحقيق مطالب شعبنا في الاقليم يتم الاتفاق عليها مع صانعي القرار في الاقليم”.

واشارت الى انه “رغم الاتفاق المبدئي فيما بين احزاب شعبنا على مطالب عديدة الا اننا فوجئنا بتراجع وتردد بعض الاحزاب في التوقيع على بعض المطالب المهمة وفي مقدمتها مطلب ابعاد سهل نينوى وشعبنا عن الصراعات ومعالجة الاختلافات سلميا ووفق الدستور وبانصاف”.

وتابعت بانه “تأكد ذلك بالتراجع عن بعض المبادئ المهمة في ورقة مطالب شعبنا في لقاء بروكسل والرضوخ لتوجهات لا تخدم مصالح ومستقبل شعبنا، وعليه ذهبت حركتنا لطرح مطالبنا القومية والوطنية من خلال لقاء وفد المكتب السياسي بالسيد رئيس الاقليم يوم الاول من آب 2017، وبعد طرح مضامين الورقة ومناقشتها ارتأت رئاسة الاقليم ان يتم تقديمها بعد اجماع احزاب شعبنا عليها، ولتراجع بعض الاحزاب وخروجها على ورقة الاتفاق واعلان مواقفها المسبقة دون اية ضمانات او مطالب، نعلن ورقة المطالب والضمانات المطروحة من حركتنا الديمقراطية الاشورية والتي طرحت في الاجتماع برئاسة الاقليم،  ليكون شعبنا الكلداني السرياني الاشوري على بينة من المواقف بعيدا عن المزايدات والتهافت على المصالح الشخصية على حساب المطالب القومية والوطنية ومبادئ الشراكة الوطنية”.

وكانت الحركة الديمقراطية الآشورية، قالت في بيان لها (4 آب 2017) إن موقفها من إجراء استفتاء استقلال إقليم كردستان مرهون باتفاق سياسي مسبق مع حكومة الاقليم حول تحقيق مطالب الشعب  “الكلدو آشور سريان”، مؤكدة أنها ضد إجراء الاستفتاء في مناطق سهل نينوى المتنازع عليها.

وكان رئيس الإقليم دعا خلال اجتماع عقده مع سكرتير الحركة الديمقراطية الآشورية، يونادم يوسف كنا، الثلاثاء (1 آب 2017)، الأحزاب المسيحية في الإقليم إلى الاجتماع وتحديد رؤى ومطالب مشتركة بغية خدمة أبناء المكون المسيحي في كردستان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى