دولي و عربي

شرطة الفلبين تطرق ابواب المنازل في مانيلا لاجراء تحاليل كشف مخدرات على ساكنيها

قناة الإباء/ متابعة

بدأت شرطة الفلبين، اليوم الأربعاء، الطرق على أبواب المنازل في واحد من أفقر أحياء مانيلا لتشجيع الناس على إجراء تحاليل فورية للكشف عن المخدرات في حملة أدانتها جماعات حقوقية قائلة إنها إزعاج قد يعرض الأرواح للخطر.

 وشاهد مراسل رويترز رجال شرطة يرافقهم مسؤولون محليون وهم ينتقلون من منزل لمنزل لسؤال السكان ما إذا كانوا مستعدين لتقديم عينات بول لتحليلها.

وتشتهر باياتاس، إحدى أكثر المناطق ازدحاما بالسكان في مدينة كويزون سيتي بالعاصمة الفلبينية، بالجريمة وتعانى من تفشى مشكلة المخدرات فيها، وقال زعماء محليون إنهم طلبوا المساعدة من الشرطة وإن التحاليل تجرى طواعية.

وقتل عشرات من سكان باياتاس خلال حملة الرئيس رودريغو دوتيرتى على المخدرات التي دامت 14 شهرا وأسفرت عن مقتل آلاف الفلبينيين.

ويقول سكان إن أكثر من 300 من 130 ألف ساكن في باياتاس مدرجون بالفعل على “قائمة المتابعة” التي أعدها الزعماء المحليون العام الماضي وتتضمن أسماء المدمنين المعروفين.

وأعد الزعماء المحليون القوائم للتعرف على من يحتاجون إلى إعادة تأهيل إلا أن نشطاء يقولون إن بعضا من المدرجة أسماؤهم أصبحوا أهدافا لاغتيالات، وتنفي السلطات أن تكون هذه قوائم اغتيالات.

s_k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى