صحافة

الصواريخ الأمريكية تحاول إخافة الصحراء فقط

قناة الإباء / متابعة ….

كتب نيقولاي سوركوف مقالا نشرته صحيفة “إيزفيستيا” عن نشر امريكا منظومات صاروخية في البادية السورية.

كتب سوركوف:

وتبرر واشنطن تعزيز وجودها في سوريا بضرورة محاربة “داعش”. بيد أن السبب هو نجاح حلفاء الأسد في هجماتهم بشق ممر إلى الحدود مع العراق. وفي الواقع، ولقد أوضح ممثلو القيادة العسكرية السورية للصحيفة أن الوصول إلى الحدود العراقية كان ضروريا لمنع المجموعات الموالية للولايات المتحدة من الوصول إلى طريق تدمر- دير الزور، الذي كان سيمنع قيام قوات الحكومة السورية من كسر طوق الحصار عن دير الزور. كما تمكنت قوات الحكومة السورية بهذا من فتح الطريق البري الذي يربط بالعراق.

من جانبه، يقول كبير الباحثين في مركز الدراسات العربية والإسلامية بمعهد الاستشراق قسطنطين ترويفتسيف إن واشنطن بغض النظر عن استعراض تعزيز وجودها في جنوب–شرق سوريا، فإنها قد خسرت الحرب في هذه المنطقة.

ويضيف الخبير أن الأمريكيين في جنوب سوريا يحاولون إنقاذ ماء الوجه، وإظهار أنهم قادرون على عمل شيء ما. أي أن نشر راجمات الصواريخ ليس سوى استعراض، لأنه لا يوجد في المنطقة ما يمكن استهدافه، وخاصة أنه ليس هناك من يريد محاربة القوات الأمريكية من أجل قطعة الأرض الصغيرة. .

غير أن هذا الوضع سيسمح لقوات الحكومة السورية بالتركيز على مناطق شرق حلب، حيث يقوم الجيش بالهجوم على الرقة، وكذلك باتجاه دير الزور المحاصرة عبر بلدة آراك.

المصدر : وكالات

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى