صحافة

واشنطن لا يهمها من يقتل أو يصاب من المدنيين في العراق وسوريا 

قناة الإباء / صحافة 

كشف تقرير لصحيفة هافينغتون بوست الامريكية، اليوم الاربعاء، انه وعلى الرغم من ادعاء الولايات المتحدة طوال عشرات سنوات مضت انها تخوض معركة لكسب القلوب والعقول والحفاظ على سلامة المدنيين، لكنها اكدت في الاونة الاخيرة ان الهجمات الرئيسية على عصابات داعش التي تقوم بها في العراق وسوريا يجب ان تستمر بغض النظر عن الاصابات بين صفوف المدنيين.

وذكر التقرير انه “اوامر القيادة العسكرية الامريكية هي ابادة جماعة لداعش الارهابية حيث اطلقت وزارة الدفاع الامريكية ضربات جوية ومدفعية بعيدة المدى على الاحياء التي تحتلها داعش في العراق وسوريا، لكن الضربات تؤدي الى اصابات بين صفوف المدنيين وسط غضب واستياء بين السكان المحليين”.

واضاف أن “التوجيهات الامريكية الجديدة قلبت قضية سلامة المدنيين رأسا على عقب مما يجعل التعويل على النجاح في ساحة المعركة اهم من تجنب وقوع الاصابات بين صفوف المدنيين”.

من جانبه قال وزير الدفاع الامريكي جميس ماتيس في تصريح سابق إن “التركيز الجديد على القتل وما يترتب على ذلك من ارتفاع بين صفوف المدنيين ليس بسبب توجيهات لترامب بتخفيف القيود على الضربات الجوية بل هو استراتيجية قتالية جديدة نشأت من مطالبة ترامب بتسريع الحرب ضد الارهابيين لمنعهم من العودة الى البلدان التي جاؤوا منهم والقيام بهجمات ارهابية هناك”.

واشار التقرير الى أن “الطائرات الامريكية اسقطت ما لا يقل عن 84296 قنبلة على مناطق حضرية كثيفة بالسكان في العراق وسوريا منذ بدء الحرب على داعش عام 2014 وحتى الان طبقا لبيانات وزارة الدفاع”.

واشارت إلى أن “بيانات جديدة تؤكد ان عدد الذخائر التي تم اسقاطها شهدت قفزة كبيرة خلال الشهر الماضي حيث ارتفعت من 3274 الى 4374 قذيفة ولا تشمل هذه الارقام الصواريخ وقذائف المدفعية البعيدة المدى”.

وكالات

dh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى