سياسي

نائب عن الوطني يطالب برفع الحصانة عن السياسيين المشاركين في مؤتمر بروكسل

قناة الإبـاء/بغداد

طالب عضو التحالف الوطني النائب محمد سعدون الصيهود، رئاسة مجلس النواب بضرورة رفع الحصانة عن السياسيين المشاركين في مؤتمر بروكسل .

واوضح الصيهود في بيان له حصلت”الإبـاء” على نسخة منه انه : لابد من تفعيل قانون حظر مشاركة السياسيين في المؤتمرات التامرية الارهابية التي تعقد داخل او خارج العراق فضلا عن حظر عقد أي مؤتمر تامري بخص العراق ، لان ” من امن العقاب اساء الادب ” ، مبينا ان ” على المدعي العام تحريك دعاوى قضائية ضد جميع السياسيين الذين شاركوا بمؤتمر بروكسل وفي المؤتمرات السابقة بتهمة التخابر والخيانة العظمى ، لاسيما وان هؤلاء السياسيين يحتمون بمخابرات دولية واقليمية معروفة “.

واضاف ان : هذه المؤتمرات الارهابية المشبوهة تعقد برعاية مخابراتية امريكية وصهيونية و تركية وخليجية لتاسيس تنظيم ارهابي جديد على غرار داعش الارهابية ولكن بمسمى ولباس جديد تحت غطاء الاقلمة ، كي تسلط سيوف الارهاب على رقاب ابناء الشعب العراقي في المناطق الغربية من جديد ” لافتا الى ان ” السياسيين المشاركين في هذه المؤتمرات لا يمثلون ابناء تلك المناطق بل هم من سلموا تلك المحافظات واهلها الى التنظيمات الارهابية لقاء ثمن بخس “.

واضاف انه : يجب على الخارجية العراقية وبالتنسيق مع الادعاء العام رفع دعاوى قضائية في محكمة العدل الدولية ضد الدول الراعية والحاضنة لمثل هكذا مؤتمرات لانها شريك اساس في تدمير العراق والتامر على شعبه “.

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى