دولي و عربي

اتمام التبادل بين الاهالي والعناصر الإجرامية في سوريا بعد تفجير كفريا والفوعة

قناة الإباء – خاص

اتمت السلطات السورية اتفاق التبادل الخاص بالمدن الاربع في كفريا والفوعة من جهة أهالي البلدتين و مضايا والزبداني بريف دمشق من جهة العناصر الإجرامية بعد التفجير الإجرامي الذي استهدف القافلة التي تقل أهالي مدينتي كفريا والفوعة الواقعتين بمحافظة ادلب .

حيث جرت عملية تبادل دخول الحافلات بين الراموسة والراشدين في حلب مابين الأهالي والعناصر الإجرامية وبواقع 50 حافلة تقل أهالي الفوعة وكفريا مقابل مثلها تقل العناصر من مضايا والزبداني وعوائلهم حيث وصلت منطقة الراشدين غربي المحافظة.

واستهدف تفجير إجرامي القافلة التي تقل أهالي المدينتين المحاصرتين في ادلب ما تسبب باستشهاد واصابة 220 شخصا كان من بينهم 58 شهيدا من ضمنهم 38 طفلا في محاولة لعرقلة تنفيذ الاتفاق القاضي بتبادل خروج الاهالي المحاصرين بكفريا والفوعة بترحيل العناصر الاجرامية من ريف دمشق .

من جانبه كشف البرلماني السوري حسين راغب عن معلومات تفيد بتورط الرئيس التركي رجب طيب اردوغان باصدر قرار يقضي باستهداف اهالي الفوعة وكفريا من أجل تعطيل الاتفاق القاضي بخروجهم مقابل السماح بخروج المسلحين من مناطق اخرى في جريمة لم تكن الاولى من نوعها على الاراضي السورية.

محمد الكاتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى