صحافة

مصير ليبيا .. كيف سيكون ؟

قناة الإباء / متابعة ..

أجرت صحيفة “إيزفيستيا” مقابلة مع خبير فرنسي بالشؤون الإفريقية بشأن الأوضاع في ليبيا، أكد فيها أنه من دون مساعدة خارجية لن يمكن الانتصار على الفوضى.

 جاء في مقابلة الصحيفة :

تحدث بروفيسور أكاديمية سان سير الفرنسية العليا للتعليم العسكري، كبير الخبراء بشؤون إفريقيا برنارد لوغان إلى “إيزفيستيا” عن التوازن الحقيقي للقوى في ليبيا ، ومستقبل تطور الأوضاع في هذه البلاد، وقال إن القوة الوحيدة القادرة على استعادة مركزية الدولة، هو المشير خليفة حفتر. .

وعن الوضع الحالي لتوازن القوى العسكرية في ليبيا، قال: ليس في ليبيا حاليا دولة موحدة. وإن مهمة (المبعوث الأممي إلى ليبيا) مارتن كوبلر ومحاولات تشكيل حكومة الوفاق الوطني لم تثمر عن شيء. فالدولة مقسمة إلى منطقتين كبيرتين : البرقة في الشرق تحت سيطرة القوى العلمانية، حيث يرغب حفتر بتأسيس ما يشبه الدولة المركزية. بيد أنه لم يحقق هذا الهدف .

أما في طرابلس فالفوضى عارمة، حيث هناك عدد من اللاعبين : حكومة الوفاق الوطني (التي لا سلطة لها)، ومجموعات الزنتان والأمازيغ المسلحة. أي لا فرصة لدى سلطات طرابلس للتحول إلى دولة علمانية مجاورة للبرقة .

إن أحد السيناريوهات الرئيسية لتطور الأوضاع في ليبيا هو نشوب حرب بين الشرق والغرب. فإذا لم يتم الاندماج بين القوى المحلية في الغرب ولم تتشكل دولة ، فإن بإمكان المشير حفتر توحيد البلاد بالقوة. لكنه عاجز عن ذلك حاليا..

المصدر : وكالات

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى