محلي

إدارة منفذ سفوان تكشف آلية “السرقات” في المنفذ وتعلن إسترجاع مبالغ تقدر بالمليارات

قناة الإبـاء /متابعة

كشف مدير منفذ سفوان الحدودي العميد جعفر السوداني ، السبت، عن احالة 27 موظفاً من المنفذ الى تحقيق النزاهة بتهمة الفساد واهمال العمل، وفيما اعلن رصد حالات هدر كبير للمال العام في المنفذ من خلال عدم تطبيق قانون 295 القاضي بزيادة الرسوم الضريبية على بعض البضائع، اكد ان هناك مبالغا تقدر بالمليارات تمت اعادتها.

وقال السوداني في تصريح صحفي، ان “الهيئة العامة للكمارك تأخرت في تطبيق القانون 295 الصادر من الامانة العامة لمجلس الوزراء والذي يقضي بفرض رسوم كمركية على سبعة بضائع، وبعد التدقيق وجدت ان منفذ سفوان  لم يطبق هذا القرار لغاية 15/11/ 2016على الرغم من تعميمه لهم بتاريخ 28/10/2016  مما تسبب بهدر مليارات الدنانير من اموال الشعب” مضيفا انه “بعد هذا الخرق الكبير قمنا بأحالة 27 موظفاً الى محكمة تحقيق النزاهة والمحاكم الاخرى على المادة 340 من قانون العقوبات بسبب اهمال كبير في العمل،لافتا الى ان قسما كبيرا منهم احيل للمحكمة الجنائية ومواعيدهم قريبة للمرافعة والقانون سيتخذ الاجراء للازم”.

وتابع، انه “سيتم استعادة الاموال المسروقة من المتهمين والتي تقدر بمليارات الدنانير وذلك من خلال تحميل الشركات التضامنية والتجار والموظفين مسؤولية التلاعب الكبير حيث يتم احتساب فرق الرسوم واستعادتها جميعها،  مضيفا انه “ضمن هذه التعديلات تم تبديل مدير كمرك سفوان بعد تثبيت الادلة والحقائق عليه بوجود شبهات فساد في عمله الاداري”.

s_k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى