دولي و عربي

حقائق مثيرة عن الحياة الخاصة لملكة بريطانيا إليزابيث

قناة الإبـاء /بغداد

لا تزال بعض الحقائق عن صاحبة أطول فترة حكم في تاريخ بريطانيا مجهولة لدى العديد من الناس. وتولت الملكة إليزابيث العرش في سن الخامسة والعشرين.

وتقول إحدى مساعداتها في أواخر التسعينات وهي ماري فرانسيس، إن الملكة التي تتسم بالخصوصية في حياتها يمكنها أيضا أن تكون مرحة في بعض الأوقات.

ولكن هناك معلومات استطاع الإعلام معرفتها عن حياتها خلال حكمها الملكي الطويل الذي امتد إلى 655 عاما، بحسب ما نقله موقع “الحرة”.

لم ترداد المدرسة

لم ترداد الملكة إليزابيث في طفولتها وشقيقتها الأميرة مارغريت المدارس، تلقوا التعليم المنزلي عبر أساتذة خاصين.

الملكة تتنكر

بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، حصلت إليزابيث ومارغريت على إذن من والديهما للخروج إلى الشارع والاحتفال بنهاية الحرب في أيار/ مايو 1945، ولكن كان عليهما أن تتنكرا في منظرهما لكي تستطيعان فعل ذلك.

زوجها هو قريبها

تزوجت الملكة إليزابيث من الأمير فيليب قريبها أو ابن عمها من الدرجة الثالثة، فالاثنان يعودان في صلة النسب إلى الملكة فيكتوريا. ينحدر فيليب من سلالة ملكية يونانية ودانماركية وتخلى عن جنسيته الأصلية بعد زواجه من الملكة في 1947.

عيد الميلاد مرتين

ولدت الملكة في نيسان/أبريل 1921، ولكن المملكة تحتفل رسميا بعيد ميلادها في 11 حزيران/ يونيو.

وعادة ما يضع أفراد الأسرة الحاكمة الذين يولدون في أيام باردة نسبيا تاريخا إضافيا لعيد ميلادهم في وقت يكون فيه الطقس أكثر اعتدالا.

توجت ملكة قبل ولادة غالبية الشعب

توجت الملكة إليزابيث في عام 1952، بينما 811 في المئة من البريطانيين لم يكونوا قد ولدوا حين اعتلت إليزابيث الثانية العرش.

حكمها الطويل

في عامها 65 ملكة لبريطانيا، عاصرت إليزابيث وتجاوزت 14 رئيس وزراء بريطاني و13 رئيسا أمريكيا.

كلاب القصر

حصلت الملكة إليزابيث أول كلب كورجي في عيد ميلادها الـ 18، وتمتلك الملكة أكثر من 30 كلبا من نوع كورجي corgi وهي كلاب صغيرة من مقاطعة ويلز.

تدفع الضريبة بشكل طوعي

العائلة المالكة في بريطانيا معفية من الضرائب، ولكن الملكة إليزابيث قررت طوعيا أن تبدأ بدفع الضرائب من عام 1993.

تملك كل البجعات والدلافين

وضعت العائلة المالكة منذ القرن الـ 12 يدها على كل البجعات في البلاد، وكانت تعتبرها من أشهى الطعام.

ورغم أن الملكة لا تأكل هذه البجعات، إلا أنها ما زالت تملكها رسميا، هذا بالإضافة إلى أن الملكة تستطيع ادعاء الملكية للحيتان والدلافين التي توجد في مياه المملكة.

رحلاتها

قامت الملكة ومنذ اعتلائها العرش بأكثر من 2600 رحلة رسمية إلى بلدان عديدة.

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى