صحافة

في التايمز : مسؤولية المواقع الالكترونية الكبرى عن ما ينشر عليها

قناة الإباء / متابعة..

ما مدى مسؤولية المواقع الكبرى عن المواد التي ينشرها المستخدمون عليها ؟

تناقش افتتاحية صحيفة التايمز مسؤولية المواقع الكبرى كغوغل وفيسبوك وتويتر عن محتويات المواد المنشورة عليها.

وتحمل افتتاحية الصحيفة عنوان “عار غوغل”، وتناقش مسؤولية محرك البحث العملاق ومواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك وتويتر عن المواد التي تنشر عليها، ومنها مواد عنصرية تحض على الكراهية.

وترى الصحيفة أن هناك ضرورة لتستثمر تلك المواقع أموالا أكثر من اجل مراقبة المواد التي تنشر عليها، وفي هذه الحالة ستلعب دورا نشطا في مكافحة ثقافة الكراهية والعنصرية.

أو يمكن أن تتذرع المواقع بأنها مجرد منصات لا حول لها ولا قدرة على السيطرة على فحوى المواد التي تنشر ، وفي هذه الحالة ستكون متواطئة في نشر الكراهية وتشجيع الكارهين والعنصريين، كما ترى الصحيفة.

وتقول الصحيفة إن غوغل أعطى مجالا عبر موقع يوتيوب الذي يملكه لبث مئات الفيديوهات المعادية للسامية، مع أنها تخالف شروط النشر التي حددتها الشركة.

المصدر : وكالات

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى