سياسي

بارزاني يخوض حرباً بالإنابة بدعم تركي ضد الإيزيدين

قناة الإباء/ متابعة

أتهم النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، السبت، رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني بخوض حربٍ بالإنابة ضد المكون الإيزيدي. فيما لفت إلى أن تلك الحرب اندلعت بعد عودة بارزاني من تركيا.

وقال اللويزي في تصريحات صحفية، إن “رئيس إقليم كردستان المنهية ولايته مسعود بارزاني جاء بدفع خارجي لمواجهة القومية الايزيدية، مما يفسر خوضه حرباً بالإنابة بعد عودته من تركيا ضد المكون المذكور سعياً لتوسيع حدود أربيل”.

وأضاف اللويزي،  أن “المواجهة العسكرية بين قوات البيشمركة الكردية والمكون الايزيدي أحدى المخاوف المتحققة في مرحلة ما بعد التخلص من عناصر “داعش” الإجرامية”، مشيراً إلى أن “بارزاني لا يحق له فرض سياسة أمر الواقع وقضم أراضي بالقوة من دون موافقة أهلها”.

وسيطرت قوة من البيشمركة التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني، يوم الخميس الماضي، على شركة نفط الشمال في محافظة كركوك، فيما  أعتبر عضو المكتب السياسي بالاتحاد الوطني آسو مامند دخول القوة العسكرية لشركة نفط الشمال رسالة إنذار لبغداد مفادها وجوب إنشاء مصفى نفطي في كركوك.

وشهدت أراضي سهل نينوى، منذ ليلة أمس الجمعة، مواجهات عسكرية ضارية بين قوات البيشمركة السورية المدعوة من بارزاني وحزب العمال الكردستاني من جهة، و قوات البيشمركة في إقليم كردستان وقوة أمنية من الحشد الأيزيدي في سنجار من جهة أخرى سعياً من القيادة الكردية في أربيل بضم القضاء المذكور لأراضي الإقليم.

 

s_k  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى