أمني

هروب ما يدعى بـ”الأمير العسكري” يخلق فوضى بصفوف داعش في باب الطوب بأيمن الموصل

قناة الإباء – بغداد

عمت الفوضى صفوف «داعش» الإجرامية في منطقة باب الطوب التي تضم ساحة تنفيذ احكام الاعدام لضحاياها وسط الموصل بعد هروب مايدعى بـ”الأمير العسكري” لها مع عائلته إلى جهة مجهولة.

وقال مصدر استخباري من الجانب الأيمن للموصل: ان “الأمير العسكري لـ «داعش» في منطقة باب الطوب، وسط مدينة الموصل هرب مع عائلته إلى جهة مجهولة و أن هروبه كانت له تداعيات مباشرة على الأرض تمثلت في فوضى وارباك واضحين في صفوف «الدواعش» المهزومين»، متوقعا ان «تشهد الساعات المقبلة تطورات مهمة في باب الطوب التي تعد من المعاقل المهمة لها”.

وتضم منطقة باب الطوب، أكبر سوق شعبية وسط الموصل، وقد حوّلتها «داعش» الى ساحة لتنفيذ أحكام الاعدام وقطع الرؤوس بحق الأبرياء من أهالي المدينة.

وفي عملية نوعية، تمكن أبطال قواتنا الأمنية من قتل ما يسمى «متزعم حي الدواسة الداعشي» وعدد من مرافقيه. وقال مصدر أمني: إن «متزعم داعش في حي الدواسة وسط الموصل قتل مع ثلاثة من مرافقيه باشتباك مع قوة أمنية». وأضاف المصدر، أن « القتيل يعد من القيادات المهمة ضمن ما يعرف بـ (ولاية نينوى) وهو عراقي الجنسية وفق المعلومات المتوفرة».

من جانب آخر، قال قائد الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت : أن «عناصر «داعش» أحرقوا المنازل والمباني قبل هروبهم من حي الطيران باتجاه مركز المدينة حيث تم أنقاذ عشرات العوائل المحاصرة في الحي».

وكانت قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع حررت أمس الأثنين حي الطيران جنوبي أيمن الموصل ورفعت العلم العراقي فوق المباني بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات.

محمد الكاتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى