اقتصاد

حقلا نفطيا بالرقعة العاشرة يثير أزمة إدارية بين ذي قار و المثنى

قناة الإباء – بغداد

كشف مجلس محافظة ذي قار، عن وجود أزمة إدارية مع محافظة المثنى بشأن عائديه منطقة الرقعة العاشرة التي تضم حقلاً نفطياً، فيما لفت لتسوية الخلافات بين الطرفين من خلال تشكيل غرفة عمليات إدارية مشتركة.

وقال عضو المجلس شهيد الغالبي في تصريحات صحافية تابعتها “الإباء” الفضائية : “هنالك أزمة إدارية نشبت خلال الشهر الماضي بين مجلسي المحافظتين بشأن عائديه منطقة الرقعة العاشرة الممتدة نحو هضبة المثنى، والمحاذية لمدينة الناصرية والتي تتضمن حقلاً نفطياً غير معروف الإدارة من قبلِ حكومتي المحافظتين المذكورتين”.

وأضاف الغالبي أن “وفداً من محافظة المثنى وصل لذي قار لتسوية الخلافات المذكورة بشأن عائديه الأرض النفطية”، مبيناً أن “الطرفين توصلا لتشكيل غرفة عمليات مشتركة لإدارة الرقعة النفطية مع منح محافظة ذي قار أحقية التصرف بالعوائد النفطية”.

 محمد الكاتب 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى