محلي

الصحة تكشف عن وجود باكستانيين وبنغال ضمن ضحايا فاجعة الكرادة

قناة الإبـاء /بغداد

دعت وزارة الصحة، السبت، ذوي شهداء فاجعة الكرادة الى التنسيق مع مديرية الطب العدلي لأخذ عينات من جثامين الشهداء، لاحتمالية التبادل بينها والعثور على اشلاء جديدة لمفقودين ما زال ذووهم يبحثون عنهم، كاشفة عن أن بعض جثث الفاجعة من جنسيات باكستانية وبنغالية.

وقال معاون مدير دائرة الطب العدلي طه قاسم في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه”الإبـاء”، إن دائرته “دعت ذوي شهداء الكرادة لاخذ عينات جديدة من الدم بغية مطابقتها مع جثامين الشهداء”، مشددا على “اهمية تعاون العوائل التي دفنت جثامين ذويها، او تلك التي عثرت على جزء منها ووردت الى الطب العدلي، بغية التاكد منها وتحديد ذويها”.

وأضاف أن “بعض الجثامين التي عثر عليها، تعود لجنسيات متعددة منها باكستان وبنغلادش، لذا تمت مخاطبة السفارات والسلك الدبلوماسي لتسلم جثث مواطنيها من دائرة الطب العدلي”.

وأكد قاسم “اهمية سماح ذوي الشهداء للملاكات الطبية بأخذ عينات من الجثامين لاحتمالية التبادل فيما بينها، او في حالة العثور على اشلاء جديدة لمفقودين ما زال ذووهم يبحثون عنهم، منوها بأن هذه العملية تتم في المقبرة بعد التأكد من فحص الحامض النووي (DNA) لكل شهيد”، لافتا الى ان “الاسبوع الماضي شهد تسليم ست جثث من اصل ثمان الى ذويها الاصليين، بعد ان تم حفر القبور واستخراج الجثامين ومطابقتها وفقا لعينات الدم”.

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى