دولي و عربي

وفد برلماني بلجيكي: روسيا فقط من يحارب “الإرهاب” في سوريا

قنلة الإباء / متابعة

أعلن رئيس وفد مجلس النواب في البرلمان الاتحادي البلجيكي، فيليب دي وينتر اليوم الأربعاء أن روسيا هي الدولة الوحيدة التي تحارب الإرهاب بشكل حقيقي في سوريا وتقدم المساعدة لسكان هذه الدولة، بينما مساعدة الدول الأوروبية تتلخص فقط بالكلمات.

وقال دي وينتر، للصحفيين، خلال زيارته لسوريا ” نحن كنا في حلب، وترك العمل الإنساني الذي سمح لنا بالمشاركة انطباعا جيدا، تم نشر المستشفى الميداني والمطبخ الميداني، أخجل أن اعترف بأن الدول الأوروبية وخلافاً لروسيا يتحدثون فقط، ولا يقدمون مساعدة حقيقية ودعم لسوريا، كل شيء ينتهي عند الكلام، روسيا الدولة الوحيدة التي تقدم المساعدة الحقيقية للسكان في سوريا وتشارك بشكل نشط في مواجهة الإرهاب الدولي كتنظيم داعش وجبهة النصرة الإرهابيين وغيرها من التنظيمات الإرهابية”.

وأكد دي وينتر، أنه يعتزم التحدث بعد عودته عن ما شاهده ” غالباً ما يكون هناك طرح سلبي فيما يتعلق بتدخل روسيا بالنزاع، وفي الدور الأول حشو وسائل الإعلام المختلفة بالتقييم السلبي لأنشطة روسيا، نتحدث عما رأينا بأعيننا، سنشهد دوراً إيجابياً لروسيا في تسوية النزاع ومواجهة الارهابيين”.

هذا وزار وفد مؤلف من مجموعة نواب من بلجيكا، سوريا للتعرف على الوضع الحقيقي فيها وزار البرلمانيون حلب، والتي في نهاية كانون اول من العام الماضي تم تحريرها من العصابات المسلحة.

وكالات

dh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى