سياسي

روحاني: التكفيريون دمروا الموصل الخلابة وحلب الجميلة

قناة الإبـاء / بغداد

استنكر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الخميس، الصراعات الداخلية التي يشهدها العالم الإسلامي، معتبرا اياها أنها لم تجلب سوى الدمار للعراق وسوريا واليمن، فيما اشار إلى ما ارتكبته “المجاميع التفكيرية” من تدمير لمدينتي حلب والموصل.

وقال روحاني في كلمة القاها خلال فعاليات مؤتمر الوحدة الاسلامي المقام في العاصمة طهران وتابعتها” الإبـاء”، إن ” الإسلام هو دين جاء ليكمل الديانات الأخرى وأن النبي الأكرم قد أوصى المسلمين بالوحدة والإخاء وأن يشد بعضهم أزر بعض وانه أمرنا كذلك بأن نحسن لأتباع الديانات الآخرى وأن لا نسيء اليهم في قول أو عمل”.

واستنكر روحاني “ما يشهده العالم الاسلامي من صراعات داخلية وأهلية”، مؤكدا أن “الجهاد لا يعني أن يقتل بعضنا البعض وأن نفعل ذلك بايعاز من القوى الكبرى في العالم”.

واشار روحاني إلى أن التكفيريين “دمروا حلب الجميلة والموصل الخلابة وسلبوا الأمن من المسلمين واستباحوا أعراض المسلمين وغير المسلمين باسم الدين والديانة”.

ولفت الرئيس الإيراني إلى أن “ما تعيشه اليوم الامة الاسلامية من حروب وصراعات يعتبر كارثة كبرى وفاجعة أليمة بحيث يقتل المسلم أخاه ويذبح بعضنا البعض بدل أن نحمل حقد أكبر خطر في المنطقة المتمثل بالكيان الصهيوني”.

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى