سياسيأمني

البدري: بسالة الحشد وراء رضوخ تركيا للعراق

قناة الإباء – بغداد

أوضح النائب عن التحالف الوطني علي البديري، الأحد،أن تنصل الإدارة الأمريكية عن وعودها لأنقرة وبسالة مقاتلي الحشد الشعبي دفعت تركيا بتغيير موقفها وخطابها تجاه بغداد.

وقال البديري في تصريحات صحافية إن ” ترحيب المكون التركماني بقوات الحشد الشعبي وزج مقاتليهم في المعركة إلى جانب القطعات العسكرية ورفضهم للتدخل العسكري التركي، إضافة للانتصارات المتحققة بأوقاتٍ قياسية في بعض المناطق التي أستصعب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية تحريرها دفعت الحكومة التركية لتغيير موقفها وسياستها تجاه العراق”، مشيراً إلى أن “أنقرة أدركت الخسارة العسكرية لقواتها في حال واجهت الترسانة الأمنية لقوات الحشد الشعبي بعد تحرير الموصل”.

وأضاف أن “إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تنصلت عن وعودها تجاه الأتراك بالتوغل عمقاً في العراق، فضلاً عن تخوف حكومة رجب طيب أردوغان من سياسة الرئيس الجديد دونالد ترامب المناغمة للمحور الروسي الإيراني”، مبيناً أن “تقارب تركيا للعراق جاء نتيجة قلقها من قوة محور بغداد العسكري في المنطقة تغيير سياسة واشنطن تجاهها”.

وتلقى رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس السبت، مكالمة هاتفية من نظيره التركي بن علي يلدريم لمناقشة التداعيات الأمنية المشتركة، فيما أكد الأخير أن أنقرة ستسحب قواتها العسكرية في بعشيقة عشية تحرير الموصل بالكامل من سيطرة داعش.

المصدر / وكالة المعلومة

محمد الكاتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى