أمني

الحشد الشعبي يباغت داعش ويصفعها باستعادته تل عبطة

قناة الإباء – بغداد

باغتت قوات الحشد الشعبي، و بعملية نوعية عناصر داعش الاجرامية اليوم الخميس، و نجحت بتحرير ناحية (تل عبطة) جنوب تلعفر، و التي تعد مفرقاً استراتيجيا مهماً على عدة نواحي و اقضية هامة لداعش منها قضائيي (الحضر) و(البعاج).

مرحلة التحرير سبقتها مرحلة التطويق التي نجحت فيها قوات الحشد امس، بعد احكام السيطرة على الناحية و عزلها عن الحضر و القيروان اما عمليات التحرير فقد انطلقت من ثلاثة محاور الشمالي والشمال شرقي  و الجنوبي.

وشكل تحريرها نقطة انطلاق لقوات الحشد الشعبي لتحرير المناطق الواصلة الى الحدود السورية، بالاضافة الى تعزيز تحرك القوات صوب مركز قضاء تلعفر ، وقطع خط الامداد عن داعش في المحورين الجنوبي والغربي و فتح الطرق نحو تحرير البعاج والقيروان وتأمين الحدود العراقية – السورية .

معركة الاقتحام لم تكن سهلة، إذ استخدمت عناصر داعش الاجرامية اسلحة مختلفة لمواجهة التقدم السريع لقوات الحشد ، في محاولة منهم للحفاظ على أحدى اهم معاقلهم جنوب تلعفر ، ما تسبب في قتل و جرح العديد منهم بعد استهدافهم بدقة.

قوات الحشد الشعبي حرصت على تأمين خروج العوائل المدنية من الناحية واجلاءهم الى مناطق بعيدة عن ساحات القتال ، حيث تم اجلاء العشرات منهم خارج الناحية .

وباستعادة تل عبطة فقدت داعش السيطرة على مركز قيادتها في منطقة الجزيرة وخطوط امدادها بين المحورين الجنوبي والغربي كما فقدت ايضا ملاذا امنا لمتزعمين بارزين لها مارسوا جرائم بشعة بحق الاقليات والقوميات في تل عبطة وتلعفر مع توفر معلومات عن تواجد ايزيديات مختطفات بداخلها عدا انها تشكل اهم معاقلها المستخدمة للتفخيخ والتلغيم وانطلاق الانتحاريين نحو بقية المناطق.

محمد الكاتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى