سياسي

النائب مهدي الحافظ يتهم تركيا ودولا عربية بمساعدة “داعش”

قناة الإباء / بغداد

قال عضو مجلس النواب ووزير التخطيط السابق مهدي الحافظ إن تركيا ومعها بعض الدول العربية قدمت مساعدات “داعش” الاجرامية في العراق وتوقع أن ينتهي التنظيم الإرهابي في العراق وسوريا قريباً لكن سيولد تنظيم مشابه له في التطرف.

ففي حوار خاص مع “إيلاف”، اعرب الحافظ عن امله بأن يستمر التقدم، التعاون بين “البيشمركة” والجيش على صعيد عمليات تحرير الموصل وقال: لكن ينبغي التحذير من دور تركيا، لأن دورها غامض وعليه شبهات كثيرة وارجو الا تلعب بالنار لأنها قد تساعد بعض الفئات في الداخل لعرقلة عملية تحرير الموصل.

وحول مستقبل  “داعش” الاجرامية، قال: بأن دور هذا “التنظيم الارهابي” سينتهي في العراق، والى حد ما في سوريا، لكن من المحتمل أن يأتي جديد، من منطلق ان هذه المشكلة تتعلق بالوضع الاقليمي وهناك بعض الدول العربية كانت تساعد “داعش” الى جانب تركيا وهذه المسألة لازالت قائمة .

وحول مدى تأثير الانتخابات الاميركية على العراق، قال الحافظ: اعتقد بأن التغيير الذي حصل كان متوقعاً، وأنا من الناس الذين يفكرون بأن الديمقراطيين في اميركا  كانت مواقفهم غير سليمة، لهذا تركوا مشاكل العراق تتفاقم، واداؤهم في العراق كان غير مرضٍ حيث دعموا فئة وتركوا فئة اخرى، وهناك سوريا واليمن وبلدان اخرى، والعراق لا يمكن ان يتقدم ما لم يكن هناك موقف دولي سليم، واميركا مطالبة بهذا الدور بالدرجة الاولى، والتغيير الذي حدث في الولايات المتحدة قد يفتح الطريق لمزيد من التحسن في الموقف الاميركي تجاه العراق.

وكالات

dh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى