أمني

أمنية ديالى: اعتقال ما يسمى “مفتي الزرقاوي” شمال بعقوبة

قناة الإباء / ديالى

أعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، الثلاثاء، اعتقال ما يسمّى “مفتي الزرقاوي” في عملية استخبارية جرت شمال بعقوبة، فيما أكدت أن متزعمي القاعدة المعروفين والهاربين من قبضة العدالة الآن منخرطون في صفوف “داعش” الإجرامية.

وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني في تصريحات صحفية، إن “فريقا استخباريا نجح وبعملية مميزة في اعتقال متزعم معروف في القاعدة بين أعوام 2006-2007 كان يعمل ضمن ما يدعى بالافتاء الشرعي حتى لقب بمفتي ابو مصعب الزرقاوي نتجية علاقته الوثيقة معه”.

وأضاف الحسيني أن “مفتي الزرقاوي اختفى منذ 2009 لكن سرعان ما ظهر بعد 2014 في احدى مناطق ديالى واصبح متزعما في (داعش) ثم هرب إلى خارج المحافظة بعد تحريرها من الزمرة التكفيرية قبل ان ينجح فريق استخباري في رصد تحركاته ويتم اعتقاله في كمين قرب ناحية العظيم شمال بعقوبة اثناء محاولته الدخول الى ديالى”.

واكد رئيس أمنية ديالى أن “اغلب متزعمي القاعدة المعروفين والهاربين من قبضة العدالة منخرطون الآن في صفوف (داعش) باعتبار الزمرتين تحملان ذات الفكر المتطرف وهدفهما واحد هو الدم والخراب والاساءة للدين الإسلامي”.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى