سياسي

اللويزي يكشف السيناريوهات المعدة للموصل بعد تحريرها

كشف النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي اليوم عن السيناريوهات المعدة خلف الكواليس لمدينة الموصل بعد تحريرها من عناصر داعش الاجرامية.

وقال اللويزي في تصريح صحفي “ان هنالك بعض السيناريوهات التي تعد في الخفاء لمدينة الموصل بعد تحريرها من الدواعش منها اجراءات تغييرات ادارية جديدة وتقسيم المناطق حسب القومية او الديانة من اجل اخضاعها لجهات معينة ، مشيرا الى ان اهالي المحافظة يرفضون تقسيم المدينة على هذا المبدأ او الاساس”.

واوضح ان هنالك مشروعين تسعى بعض الجهات الى تنفيذهما في المدينة ، الاول هو المشروع الكردي التي تحاول حكومة اربيل ان تشرعن تواجد البيشمركة في المحافظة واعلان المناطق التي يسيطرون عليها “محافظات” كمرحلة ومن ثم ضمها الى كردستان العراق .

واضاف اللويزي : اما المشروع الاخر فتقوده تركيا وشخصيات عراقية موالية لهم فيتضمن اعلان الموصل اقليما حتى يصار بعدها الى موضوعة تقرير المصير لهذا الاقليم وجعله تابعا لتركيا ، داعيا الحكومة العراقية الى اجهاض هذا المشروع بكل الطرق المتاحة.

وكانت القوات العراقية والحشد الشعبي قد حققت انتصارات كبيرة في معركة الموصل وتمكنت من تحرير العشرات من القرى والمناطق التي كانت تخضع لسيطرة عناصر داعش الاجرامية خصوصا في المحور الغربي الذي تم اسناده لمجاهدي كتائب حزب الله والحشد الشعبي اذ تمكنت هذه القوات من قطع خطوط الامداد عن الدواعش والمسلحين الاخرين في مدينة الرقة السورية .

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى