سياسيدولي و عربي

بدء اجتماع لوزان على امل فك عقد سنين سوريا العجاف

قناة الإباء – بغداد

بدء الاجتماع الوزاري الدولي بشأن التسوية السورية في مدينة لوزان السويسرية بمشاركة وزراء خارجية تسع دول والمبعوث الاممي الى دمشق ستيفان دي مستورا .

ويشارك في الاجتماع الذي تتابعه / الإباء / الفضائية وزراء خارجية روسيا سيرغي لافروف وأميركا جون كيري والعراق ابراهيم الجعفري وايران محمد جواد ظريف ونظرائهم في مصر والأردن وقطر وتركيا و الكيان السعودي.

ويبحث الاجتماع في تسوية الازمة القائمة منذ سنين على امل التوصل الى طريقة او حل سياسي يرضي جميع الاطراف .

وسبق الاجتماع عقد لقاءات ثنائية بين الوزراء , حيث ناقش لافروف و كيري بلقائهما الثنائي الذي عقد قبل المحادثات الرسمية السبل الكفيلة بالتوصل الى حل سياسي وامكانية العودة الى اتفاقات قد توقف وقف اطلاق النار .

وشهد الملف السوري بالتزامن مع ذلك اعلان الرئيس الهندي و رئيس وزرائه دعم بلادهما لجهود موسكو في التوصل الى تسوية للنزاع السوري .

كما بحث لافروف وظريف بلقاء ثنائي لهما ايضا الحلول المطروحة على طاولة النقاش في لقاء ثنائي جمعها قبل بد الاجتماع الشامل الذي شاركت به طهران بعد تلبية شروطها كما نقل معاون وزير الخارجية الايراني عباس عراقتشي.

من جهتهما عقد وزيرا خارجية العراق وايران اجتماعا ثنائيا على هامش اجتماع لوزان شهد تبادل وجهات النظر بشأن الحرب على داعش في العراق وسوريا وامكانية التوصل الى حل سياسي ينهي ازمة دمشق , واعلن الجعفري خلال اللقاء ضرورة القيام بمبادرة جديدة لحل الأزمة السورية .

هذا ولم التطورات السورية اليوم عند الجانب السياسي بل تعده الى العسكري والميداني ايضا حيث توجهت حاملة الطائرات الروسية “الأميرال كوزنيتسوف” الى الساحل السوري وعلى متنها مقاتلات “سو” و”ميغ” ومروحيات “التمساح” ومقاتلات “ميغ-29 KR”، و”ميغ29-KUBR”، ومقاتلات “سو-33” البحرية، إضافة إلى مروحيات “KA-52″ الملقبة بـ”التمساح” في رحلة ستقضي فيها 5 أشهر ترافقها مجموعة سفن حربية تابعة لأسطول الشمال الروسي , في تطور يزيد من حيرة واشنطن وحلفاؤها الراغبين بتغيير المعادلة السورية بالقوة فضلا عن استمرار التقدم السوري الميداني ضد الجماعات الاجرامية بمختلف مناطق القتال .

محمد الكاتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى