اقتصاد

الطاقة النيابية تطالب بالتحقيق في ملفات فساد تتعلق بتجهيز خزانات تبريد بمصفى الدورة

قناة الإبـاء / بغداد

طالب عضو لجنة النفط والطاقة النيابية علي فيصل الفياض، السبت، بفتح تحقيق “عاجل” بملفات الفساد التي تتعلق بعقد تجهيز خزانات تبريد في مصفى الدورة، منتقدا اداء مدير مصفى الدورة في ادارة المصفى والحفاظ على المال العام.

وقال الفياض في بيان حصلت “الاباء” على نسخة منه، انه “يجب فتح تحقيق عاجل بملفات الفساد التي تتعلق بعقد تجهيز خزانات تبريد في مصفى الدورة الذي وقع في عام 2010″، مؤكداً ان “الشركة التي اخذت المشروع شركة ارمادا مع المصفى”.

وانتقد الفياض، “اداء مدير مصفى الدورة في ادارة المصفى والحفاظ على المال العام”، مستغرباً من “تمديد بقائه في المصفى من قبل الوكيل الاقدم في الوزارة رغم تبليغنا الوكيل بعدم قدرته وكفائته بكتاب رسمي اضافة الى وصوله سن التقاعد، الا انه اصر على مفاتحة رئاسة الوزراء والتمديد للمدير ما يضع اكثر من علامة استفهام على هذه الخطوة”.

واضاف الفياض، ان “اللجنة تتحرك لاستضافة واستجواب عدد من مسؤولي وزارة النفط خصوصاً الحيتان الذين سيطروا على العقود وحولوها الى شركات البعض منها ان لم تكن اغلبها اما وهمية او غير رصينة”.

 

يشار الى أن ظاهرة الفساد الإداري والمالي تفشت في العراق في أواخر عهد النظام السابق، وازدادت نسبتها بعد عام 2003 في مختلف الدوائر والوزارات العراقية، حيث طالت التهم بالفساد عدداً من كبار مسؤولي الدولة وضباط كبار في الاجهزة الامنية.

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى