أمني

الحسني: اقصاء المنتسب الذي يستخدم سلاحه الحكومي بنزاعات ديالى العشائرية

الإباء – بغداد

قررت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، الأربعاء، “إقصاء” أي منتسب أمني يثبت استخدامه الأسلحة الحكومية في النزاعات العشائرية، فيما أكدت عزمها اتخاذ إجراءات “صارمة” إزاء استخدام الأسلحة المتوسطة والثقيلة في المناطق السكنية.

وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني في تصريحات صحافية ، إن “أي منتسب في أي تشكيل أمني يثبت استخدامه الأسلحة الحكومية التي بذمته في النزاعات العشائريةبالمحافظة سيجري إقصاؤه فورا وإحالته للتحقيق”، مؤكدا أن “السلاح الحكومي هو لحماية الأمن والاستقرار وليس في حسم النزاعات والخلافات”.

وأضاف الحسيني أن “الأجهزة الأمنية في ديالى لن تتهاون في بروز أي مظاهر مسلحة تحت أي ذريعة”، مؤكدا أنه “لا مكان للأسلحة المتوسطة والثقيلة في المناطق السكنية وسنتخذ إجراءات صارمة حيال الأمر من خلال خطة عمل شاملة بالفترة القريبة” موضحاً  أن “سلطة القانون فوق الجميع ولن نسمح بأي تجاوز يهدد أمن المواطنين”، لافتا إلى أن “العمليات وضعت خطة عمل من أجل حسم عاجل لكل النزاعات العشائرية وفق إطار يضمن الأمن المجتمعي ويمنع سقوط الضحايا”.

وشهدت محافظة ديالى خلال الأشهر الأخيرة الماضية تكرار النزاعات العشائرية في بعض مناطقها على نحو أدى إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

المصدر / السومرية نيوز

m_h_g

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى