دولي و عربي

الصماد: لم نقفل باب المفاوضات .. وعملياتنا ضد “السعوديين” دفاع عن النفس

قناة الإباء / متابعة

أكّد رئيس المجلس السياسي اليمني الأعلى صالح الصماد، الثلاثاء، أن العمليات العسكرية التي تشنها القوات المشتركة على مواقع جيش الكيان السعودي هي للدفاع عن النفس، ولدفع “السعوديين” إلى إيقاف الغارات الجوية على البلاد.

وقال الصماد في مقابلة متلفزة، تابعتها الإباء، إن “العمليات العسكرية للجيش اليمني واللجان الثورية ليس طمعاً في الأراضي (السعودية) وإنما فقط لكي يشعر (السعوديون) بما يشعر به اليمنيون من مرارة وآلام القصف والعدوان”، مضيفاً أن “من الطبيعي عندما تستمر الغارات لمئة مرة في اليوم الواحد مثلاً، فإن اليمنيين لا يمتلكون طائرة ولا أسلحة فتاكة، ولهذا من حقهم أن يذهبوا ليدافعوا عن أنفسهم”.

وأوضح رئيس المجلس، أن “الجانب اليمني ملتزم باستئناف المفاوضات مع الاحتفاظ بحقّ الرد على الهجمات التي ينفذها المرتزقة المدعومون من الرياض”.

وعطف صالح الصماد قائلاً إن “اليمنيين وكما كانوا سابقاً لم يقفلوا باب السلام ولا باب المفاوضات، وسيتعاطون بإيجابية مع أي مبادرة من شأنها أن تفضي إلى إيقاف العدوان ورفع الحصار”.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى