سياسياقتصاد

البصرة تلوح بمقاضاة المالية لامتناعها عن تسديد حصتها من إيرادات منافذها الحدودية

قناة الإباء / متابعة

لوحت الحكومة المحلية في البصرة، الثلاثاء، بمقاضاة وزارة المالية في حال استمرارها بالامتناع عن إعطاء المحافظة نسبة 50% من إيرادات منافذها الحدودية البرية والبحرية.

وقال المحافظ ماجد النصراوي خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في ديوان المحافظة وتابعته الإباء، إن “الحكومة المحلية طالبت مراراً وتكراراً وزارة المالية بإعطاء البصرة 50% من إيرادات منافذها الحدودية ولكن من دون جدوى، إذ إن الوزارة تماطل في صرف تلك المبالغ”، مبيناً أن “لجنة الأزمة المالية في البصرة قررت مقاضاة الوزارة لإلزامها بصرف نصيب المحافظة من إيرادات المنافذ الحدودية بموجب قانون المحافظات رقم 21 لسنة 2005 المعدل، وكذلك قانون الموازنة العامة للعام الحالي 2016”.

وأشار النصراوي الى أن “البصرة ستضطر بعد رفع الدعوى الى استقطاع حصتها بشكل مباشر من المنافذ الحدودية البرية والبحرية”، مضيفاً أن “الحكومة المحلية تدرك أن العراق يمر بأزمة مالية حادة جداً، ولذلك فهي تأخذ هذه الأزمة بعين الاعتبار، ولكن بالمقابل يجب أن تؤخذ احتياجات البصرة أيضاً بنظر الاعتبار”.

وفي سياق متصل بالوضع المالي للمحافظة، أفاد محافظ البصرة الى بأن “رئيس الوزراء حيدر العبادي وافق على اكمال تنفيذ المشاريع المتوقفة التي تزيد نسبة انجازها عن 80%، ولدى المحافظة ما لا يقل عن 139 مشروعاً ضرورياً تنطبق عليه تلك الموافقة، منها 40 مشروعاً تقضي ببناء مدارس حكومية”، مبينا أن “الحكومة المحلية طلبت من وزارة المالية تمويل تلك المشاريع لانجازها في ضوء موافقة رئيس الوزراء، لكن الطلب لم يزل قيد المداولة”.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى