دولي و عربي

العناصر الاجرامية المنسحبة من داريا تنضم إلى شبهائها في حماة

قناة الإباء / متابعة

انضمت العناصر الاجرامية المنسحبة من منطقة داريا بريف دمشق والبالغ عددهم 700 عنصر وفق اتفاق مع الحكومة السورية، الى مجموعات اجرامية اخرى لتشارك في قتال الجيش السوري في محافظة حماة .

وأوضحت مصادر سورية، أن الهجوم الذي بدأ يوم الاثنين، استهدف عددا من حواجز الجيش السوري في مناطق خطوط التماس في ريف حماه الشمالي، إذ تحاول بذلك المجموعات الاجرامية تخفيف الضغط عنها على جبهات حلب.

وفي السياق ذاته، أكدت المصادر تراجع الجيش من قرية المصاصنة في ريف حماه الشمالي، وتحدثت عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين نتيجة استهداف المسلحين قرية سلحب بريف حماة بالقذائف الصاروخية.

بدورها، أفادت وكالة “سانا” الرسمية للأنباء بمقتل 11 من عناصر “النصرة” الاجرامية جراء معارك مع الجيش السوري في ريف حماة الجنوبي الغربي.

وأوضحت الوكالة أن المعارك جرت فجر الاثنين، عندما هاجم الجيش مواقع ونقاط تحرك للفصائل المنضوية تحت لواء “النصرة” في بلدة طلف ومحيطها بالريف الجنوبي الغربي من محافظة حماة.

يذكر أن عملية خروج الاجراميين وعوائلهم من مدينة داريا بريف دمشق الغربي قد انتهت يوم الأحد الماضي. ومن المتوقع أن يتم قريبا التوصل إلى اتفاق مماثل مع المسلحين في مدينة معضمية الشام المجاورة. وقال محافظ ريف دمشق، علاء إبراهيم، إن مدينة المعضمية “ستكون آمنة في اليومين القادمين”، وأن الحكومة حريصة على إعادة كل أهالي داريا بعد الانتهاء من خطة حكومية “بأسرع ما يمكن” لإعادة إعمار المدينة.

وكالات

dh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى