أمني

النزاهة تسترد أكثر من مليوني باوند بقضية أجهزة كشف المتفجرات

قناة الإباء / بغداد

أعلنت هيئة النزاهة، الاثنين، استردادها أكثر من مليوني باوند في قضية أجهزة كشف المتفجرات.

وقالت الهيئة في بيان مقتضب تلقت / الإباء / نسخة منه إنها “تمكنت من استرداد أكثر من مليوني باوند إلى خزينة الدولة”.

وأضافت أن “هذا المبلغ يتعلّق بقضية أجهزة كشف المتفجرات”.

يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي أوعز، في (4 تموز 2016)، بتشكيل لجنة للتحقيق مجدداً مع اللجنة التي أشرفت على جهاز “ID” الخاص بكشف المتفجرات والذي وجه بسحبه من نقاط التفتيش.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى