دولي و عربي

مقتل مايسمى متزعم “داعش” الاجرامية في بنغلادش

الاباء / متابعة 

أعلنت الشرطة في بنغلادش أنها قتلت ثلاثة متشددين، بينهم كندي مولود في بنغلادش يعتقد أنه العقل المدبر للهجوم الذي وقع الشهر الماضي على مقهى في العاصمة داكا وأسفر عن مقتل 22 شخصا معظمهم من الأجانب. 

وقال منير الإسلام، قائد شرطة مكافحة الإرهاب في داكا لرويترز، إن المتشددين حوصروا داخل مبنى على مشارف داكا وقُتلوا بعد أن اندلعت معركة إثر رفضهم الاستسلام.

وكانت عناصر “داعش” أعلن مسؤوليته عن هجوم المقهى في داكا، الذي استهدف المتشددون فيه الأجانب وغير المسلمين وقتلوا إيطاليين ويابانيين وأميركيا وهنديا.

وتعتقد الشرطة أن عناصر “مجاهدي بنغلادش” التي بايعت “داعش” الاجرامية هي المسؤولة عن التخطيط للهجوم.

والعقل المدبر المشتبه به لهجوم مقهى داكا هو تميم أحمد تشودري (30 عاما) وهو كندي مولود في بنغلادش.

وقال محللون إن “داعش” الاجرامية أعلنت في أبريل أن تشودري هو قائد العناصر في بنغلادش.

من جهته، قال وزير الداخلية أسد الزمان خان للصحفيين “نحن على يقين الآن وفقا لما لدينا من أدلة أن تميم بين القتلى الثلاثة”.  

sf 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى