دراسات علمية تعدّ القيلولة امرا ضروريا من أجل تمتع الإنسان بجسم صحي

الاباء / متابعة

أثبتت دراسات حديثة صادرة من جامعات أميركية وأوروبية مرموقة، أن القيلولة أمر ضروري من أجل تمتع الإنسان بجسم صحي، يساعده في العيش خالياً من الأمراض، وبعقل سليم أيضاً، وهو أمر يعلمه المسلمون منذ أكثر من 14 قرناً، عبر أحاديث للرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم.

ووجدت دراسة جديدة أصدرتها كلية Allegheny، في Pennsylvania، بالولايات المتحدة، أن الطلاب الذين ينامون قيلولة لمدة لا تزيد عن ساعة، كانت لديهم مشاكل أقل في ضغط الدم، مقارنة بمن لم يأخذوا قيلولة، كما جاءت نتائج الدراسة لتؤكد أن القيلولة تفيد صحة القلب، وتعمل على تهدئة الضغوط النفسية.

درع الذاكرة

دراسة جديدة أخرى أصدرها الباحثون في جامعة Saarland بألمانيا أكدت أن القليلولة لديها تأثير فيما يتعلق بالذاكرة، حيث قام الباحثون بأخذ عينة من الشباب وقاموا بإعطائهم 90 عبارة أو جملة، و120 كلمة مزدوجة غير مؤلوفة مثل الحليب السيارة، أو بطاطا و سيميولجيا، أو غيرها من المصطلحات التي لا يمكن أن تجتمع في معنى واحد.

ثم قام الباحثون بمنح نصف من أخضعوا للتجربة من الشباب قيلولة تراوحت مدتها بين 45 دقيقة وساعة، أما النصف الآخر فقد طلب منهم مشاهدة التفاز بنفس مدة الشباب الذين أخذوا قيلولة.

ووجد الباحثون أن الشباب ممن أخذوا قيلولة يتذكرون الجمل التي قرأت عليهم، خمسة أضعاف أكثر من الشباب الذين شاهدوا التلفاز.

وخلص الباحثون أن القيلولة لديها تأثير إيجابي كبير على الذاكرة، إذ أنها تساهم في تقويتها، وبالتالي فهي درع واقي أمام الزهايمر.

قتل الألم

وأظهرت تجربة أميركية جديدة أن القيلولة تساعد أيضاً في قتل الألم، حيث أجرى باحثون التجربة لقياس مدى التحمل من خلال أخذ عينة من الشباب يتعرضون لأنواع مختلفة من الألم، سواء معوية أو جروح، أو آلام رأس أو غيرها من الآلام، ثم قسمت العينة إلى قسمين، أحدها أخذ قيلولة لنصف ساعة من الزمن، والعينة الأخرى بقيت يقظة، فوجد أن الشعور بالألم عند العينة التي أخذت قيلولة قل بشكل كبير، بالمقارنة بالأخرى، وبالتالي خلص الباحثون إلى أن القيلولة تقتل الألم وهي مسكن طبيعي فعال.

شحن البطاريات

يقول أيضاً الدكتور Stephanie Romiszewski، وهو مختص في فيزياء النوم، ومدير عيادة Sleepyhead في منطقة Exeter بالمملكة المتحدة، أن الوقت بين الساعة الثانية بعد الظهر، إلى غاية الرابعة عصراً وقت جيد للنوم، ويعتبر وقت إعادة شحن لبطاريات الجسم البشري، وهوأفضل وسيلة يمكن من خلالها للإنسان أن يعيد النشاط لجسمه ويحافظ على صحة جسده.

المصدر : جريدة القبس

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى