أمني

الحشد الشعبي يتلقى الالاف طلبات من اهالي الموصل للمشاركة بتحرير المدينة

قناة الابـاء بغداد

كشف القيادي في الحشد الشعبي علي الياسري عن تلقي أكثر من 35 ألف طلب من أهالي الموصل وعشائرها للمشاركة بعمليات التحرير.

وذكر بيان لاعلام الحشد الشعبي حصلت “الاباء ” على نسخة منه “ان عمليات تحرير ناحية القيارة جاءت متأخرة وكان يجب أن تنطلق مع سيطرة القوات الأمنية على قاعدة القيارة العسكرية”، موضحا أن “ذلك التأخير كان سببا بفرار أغلب متزعمي عناصر “داعش” من الناحية”.

وأضاف أن “قيادة العمليات كان لها رؤية مختلفة، عاداً ناحية القيارة بأنها منطقة “مهمة واستراتيجية كونها ستكون مركزا اساسيا للعمليات المستقبلية”، موضحا أن “تحرير الناحية يعني الانطلاق باتجاهين”.

وتابع الياسري أن “تحرير الناحية يعد بداية الانطلاق الحقيقي لحسم المعركة باتجاه بقية مناطق الموصل”، مؤكدا أن “الحشد الشعبي سيبقى الركيزة الاساسية والعامل الاساسي بحسم المعارك، وهو بانتظار قرار القائد العام للقوات المسحلة حيدر العبادي لانهاء معاناة الاهالي.

وأشار الياسري إلى ان “اتصالات مباشرة من قبل أهالي الشرقاط والقيارة بالقوات الأمنية والحشد الشعبي”، مؤكدا “وجود أكثر من 35 ألف طلب من العشائر وابناء الموصل للمشاركة بعمليات التحرير، وهذا يعني خلاف معركة الفلوجة والانبار وتكريت وهو شيء إيجابي ويسهل دخول القوات وينجز العمليات بسرعة.

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى