دولي و عربي

هيومن رايتس ووتش: سلطات “بني خليفة” بصدد تأجيج نيران الطائفية في البحرين

الابـــاء / متابعة 

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن سلطات “بني خليفة” تستهدف “رجال دين شيعة” في حملة مضايقات ممنهجة تنتهك حقوقهم في حرية التجمع والتعبير والمعتقد الديني.

وأشارت المنظمة الى أنها تحدثت إلى 4 رجال دين قالوا إن سلطات “بني خليفة” اتهمتهم بالتجمهر غير القانوني بسبب المشاركة في مظاهرات سلمية في منطقة الدراز و3 آخرين قالوا إنهم تعرضوا للاستجواب، فيما أفادت تقارير إعلامية بأن 8 آخرين على الأقل يواجهون اتهامات تنتهك حقوقهم. 

وذكرت المنظمة في تقرير لها أن محكمة بحرينية أدانت في 18 آب/ أغسطس 2016 الشيخ علي حميدان بتهمة “التجمهر غير القانوني” وحكمت عليه بالسجن عامًا جراء مشاركته في مظاهرات سلمية في منطقة الدراز أمام منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم الذي جردته سلطات بني “خليفة” من جنسيته. 

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في المنظمة، جو ستورك، إنه “بعد أن زجت سلطات “بني خليفة”  بالمدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء السياسيين في السجون، وأجبرتهم على السكوت أو ارسالهم إلى المنفى، ها هي تنتقل إلى القيادات الدينية الشيعية”، يبدو أن البحرين بصدد تأجيج نيران الطائفية، وهي تفعل ذلك بكل تهور، وخاصة بسعيها إلى القضاء على الأصوات المعتدلة”. 

وتطرقت المنظمة إلى اتهام سلطات “بني خليفة”  لآية الله الشيخ قاسم بـ”خلق بيئة طائفية متطرفة، تشجع على العنف”، وقالت: “أدى حكم تجريده من الجنسية إلى مظاهرات متواصلة أمام بيته”.  

sf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى