دولي و عربي

“منظمة مراقبة الاسلحة” تطالب بوقف بيع الاسلحة الى للكيان السعودي بسبب اليمن

طالبت منظمة “مراقبة بيع الاسلحة” الاثنين، الدول الكبرى المصدرة للاسلحة ومن بينها الولايات المتحدة وفرنسا بوقف مبيعاتها من الاسلحة للكيان السعودي بسبب عدوانها على اليمن.

وجاءت دعوة المنظمة خلال مؤتمر عقدته في جنيف منظمة التجارة العالمية هو الثاني حول “معاهدة تجارة الاسلحة” التي بدأت العمل على تنفيذها في 2014 وتشتمل على قوانين تحكم سوق الاسلحة الدولية.

وقالت أنا ماكدونالد مديرة منظمة مراقبة بيع الاسلحة انه باستمرارها في بيع الاسلحة الى “السعودية” فان اكبر الدول المصدرة للاسلحة الموقعة على المعاهدة تمارس “اسوأ اشكال النفاق”.

واضافت ان “معاهدة تجارة الاسلحة سارية منذ عامين ونصف العام. ولكن بعض الدول الاطراف فيها تنتهكها دون محاسبة”. وقالت انه “في كل يوم نرى التاثير المدمر لبيع الاسلحة والذخيرة لاستخدامها ضد المدنيين في اليمن”.

وتطلب المعاهدة من الدول وقف اية صفقات اسلحة اذا اقرت في وقت بيعها انها ستستخدم ضد مدنيين.

dh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى