تكنلوجيا و صحة

لاصقة ذكية لقياس ضربات القلب

الاباء / متابعة

سلط الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية الضوء على لاصقة ذكية جديدة تضم مجموعة من الإلكترونيات الضئيلة للغاية المصممة لمراقبة النبض والمساعدة فى إنقاذ حيلة مرتديها من واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا للموت المفاجئ، إذ يتم وضع هذه اللاصقة على البشرة لمدة 24 ساعة يوميًا على مدى أسبوعين، لتتمكن من إنقاذ حياة المرضى الذين يعانون من مشاكل فى ضربات القلب التى يمكن أن تسبب ضيق فى التنفس، والخفقان، والسكتة الدماغية، وحتى الموت المفاجئ.

ووفقًا للموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانى يعيش المريض  الذى يعانى من عدم انتظام ضربات القلب  فى كثير من الأحيان  دون تشخيص، لكن تظهر آثار المرض دون تحذير، فأكثر من مليونى شخص فى بريطانيا يعانون من مشكلة فى ضربات القلب، وحتى الآن يعتمد التشخيص على اكتشاف الإيقاع غير الطبيعى باستخدام جهاز كهربائى، والذى يستخدم أقطاب كهربائية مثبتة على الجلد متصلة بجهاز يسجل النشاط الكهربائى المنبعث من النبض، ولكن المشاكل النبض قد تكون عابرة، وهذا يعنى أن المرضى قد يحتاجوا  إلى الاتصال بالجهاز لساعات طويلة فى المستشفى، وغالبا ما يتطلب منهم الذهاب إلى الطبيب لمواعيد متكررة حتى يتم الكشف عن المشكلة. لكن يمكن للاصقة الجديدة قياس ضربات القلب المرضى ليتم تسجيلها لأسبوعين كاملين، وجمع معلومات مفصلة حول سلوك القلب، فتركيب  هذه اللاصقة لا يتطلب سوى زيارة واحدة للمستشفى، وبعد ذلك يتم الاحتفاظ بها حتى أثناء الاستحمام وممارسة الرياضة المعتدلة. وتوفر اللاصقة رصد مستمر لضربات القلب ويمكنها المساعدة فى تشخيص مجموعة من أعراض عدم انتظام ضربات القلب، بما فى ذلك عدم انتظام اضطرابات دقات القلب فوق البطينى ، وتسارع معدل ضربات القلب والرجفان الأذينى (AF)، إذ تحتوى اللاصقة بيضاوية الشكل على جهاز لاسلكى يسجل البيانات وزر صغير يمكن للمريض  الضغط عليه  لتسجيل الأعراض المختلفة التلى يشعر بها مثل الخفقان، والشعور بالدوار أو الرؤية المشوشة، وبعد أسبوعين، يتم إرسال اللاصقة إلى الشركة المصنعة  iRhythm فى ولاية كاليفورنيا والتى تجمع البيانات وترسلها إلى اخصائى أمراض القلب للتفسير والتشخيص.

المصدر : موقع تكنولوجيا

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى