سياسي

نائب : بارزاني و “داعش” وجهان لعملة واحدة

قناة الابـاء / بغداد

اكد النائب عن جبهة الاصلاح منصور البعيجي،الاثنين،ان مسعود البارزاني تجاوز جميع الخطوط وخرق الدستور ويجب ان يضع حدا لهذه التصرفات من استيلاء للاراضي وضمها لكردستان وتصدير للنفط دون موافقة الحكومة.

وقال البعيجي في بيان صدر عن مكتبه وحصلت “الاباء” على نسخة منه،ان “تصرف البارزاني لايمكن السكوت عنه ،وقد تجاوز جميع الحدود وتصرفاته في محافظة نينوى لاتختلف عن ماقام به “داعش”.

واضاف البعيجي ،ان”هذه التصرفات من قبل مسعود البارزاني وعناصر “داعش” هي وجهان لعملة واحدة”،مشيرا الى ان “مسعود البارزاني بعد ان يأس من ضم الاراضي الى كردستان اتجه الى ضم اي منطقة بعد تحريرها من عناصر “داعش” الى كردستان خارقا الدستور العراقي عرض الحائط “.

وبين البعيجي ان “البارزاني يسعى الى خلق مواجهات بين الكرد والعرب بهذه التصرفات تحت ذريعة الانفصال وهو يتعامل مع الحكومة الاتحادية وكأنه دولة ،مطابا الحكومة  بوضع حد الأطماع البارزاني التوسعية وعليه العودة الى حدوده الاصلية وترك الموضوع ان يحسم للمادة 140”.

واوضح البعيجي ان “البارزاني عليه ترك مثل هكذا تصرفات غير مبررة او الا انه سيجر كردستان الى مالايحمد عقباه ويجب تحرك الحكومة الاتحادية لحسم هذا الامر وعلى سياسي نينوى ان يحددو موقفهم وان لايتخذو السكوت اتجاه هذا الامر الخطير من قبل بارزاني، لافتا ان محافظة نينوى بين مطرقة عناصر “داعش” وسندان مسعود البرزاني وهذا الامر لايمكن السكوت عنه نهائيا على حد قوله”.

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى