أمني

مفوضية حقوق الإنسان: إعدام مجرمي سبايكر إنصاف لعوائل الشهداء

عدّت المفوضية العليا لحقوق الانسان، الأحد، تنفيذ أحكام الإعدام بحق 36 مدانا بجريمة سبايكر إنصافاً لعوائل الشهداء وتحقيقا للعدالة، مطالبة الحكومة بإحالة الملف للمحكمة الجنائية الدولية كون هذه الجرائم جرائم إبادة جماعية.

وذكر عضو المفوضية فاضل الغراوي في بيان، تلقته الإباء، أن “عدد المتهمين في هذه المجزرة أكثر من 567 متهما تم إلقاء القبض على 47 منهم وما زالت أكثر من 500 مذكرة قبض مفعلة وتم إرسالها أيضا للإنتربول”.

وأوضح الغراوي أن “محاكمة المتهمين بدأت يوم 12/ 7/ 2015 وأصدرت المحكمة أحكامها بالإعدام يوم 10/ 2/ 2016 على 40 متهما وتمّ الإفراج عن عدد منهم لعدم كفاية الإدلة، فيما تمّ تمييز أحكام الإعدام من قبل المتهمين الـ 40 أمام محكمة التمييز حيث صادقت على أحكام الإعدام لـ 36 منهم وتمّ الإفراج عن ثلاثة لعدم كفاية الادلة”.

وتابع أن “عدد المجرمين المنفذ بهم حكم الإعدام 36 مدانا وواحد من المجرمين مؤبد”.

واشار عضو المفوضية إلى أن “أحكام الاعدام تم تنفيذها اليوم بعد مصادقة رئيس الجمهورية واستنفاذ كافة الطرق والاجراءات وضمانات المحاكمة العادلة وتم تنفيذ هذه الاحكام في سجن الناصرية بحضور ممثلين وزارة العدل والصحة ومجلس القضاء والادعاء العام ووزارة الداخلية”.

ورأى أن “تنفيذ هذه الاحكام إنصاف لعوائل الشهداء وتحقيق العدالة وهي اشارة لكل شخص تتطلخ يداه بدماء العراقيين بأن مصيره سيكون مثل مصير هؤلاء المجرمين”. حاثا كل المؤسسات على ان تسعى الى توثيق هذه الجرائم ومطالبة الحكومة باحالة هذه هذه الملف للمحكمة الجنائية الدولية كون هذه الجرائم جرائم ابادة جماعية”.

يذكر أن عناصر داعش الإجرامية عمدت في حزيران 2014 الى ارتكاب أفظع مجزرة في التاريخ الحديث بقتلها اكثر من {1700} جندي عراقي في قاعدة سبايكر بمحافظة صلاح الدين.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى