سياسي

نائب عن التحالف الوطني : قانون العفو العام المبني على المساومة مرفوض

الابــــاء / بغداد

اكد عضو مجلس النواب عن التحالف الوطني النائب عبد السلام المالكي ، اليوم السبت، ان تمرير قانون العفو العام دون تطبيق مقترحات التحالف لن يحصل باي شكل من الاشكال ، مشددا على ان  ضحايا الارهاب خط احمر ولن يخضعوا لأي مساومات. 

 وقال المالكي في بيان صحفي لمكتبه الاعلامي حصلت “الاباء” على نسخة منه ،ان “قانون العفو العام من القوانين المهمة لاعادة دمج بعض المحكومين بالمجتمع واعادة تاهيلهم ، والتحالف الوطني لايعترض عليه من حيث المبدأ”، مشيرا الى “تقديم التحالف تعديلاً للمواد التي فيها ثغرات تسمح بخروج الاجراميين خاصة مايتعلق منها بالمادتين الرابعة والثامنة من القانون”. 

 واضاف ان “محاولات البعض تمرير مواد مشبوهة لاخراج الاجراميين  وبعض دواعش السياسة ومرتكبي جريمة سبايكر “تكريت” هو امر بعيد المنال ولن نسمح به باي شكل من الاشكال”.،داعيا بعض الاطراف السياسية الى “العودة الى رشدها وترك المصالح الشخصية والحزبية والنظر الى معاناة عوائل الشهداء الذين ذهبوا نتيجة بطش الارهاب بدل السعي لأرضاء طموحات دواعش السياسة من امثال طارق الهاشمي ورافع العيساوي وغيرهم ممن كانوا سببا في استباحة مدنهم وابناء جلدتهم”.

واوضح المالكي ان “دماء الشهداء هي خط احمر ولن تخضع للمساومات او الابتزازات من هذا الطرف او ذاك ،بالتالي فان باقي الاطراف السياسية ان كانت راغبة بتمرير القانون بجلسة الثلاثاء المقبل فعليها الموافقة على التعديلات التي تم طرحها من قبل التحالف”. 

وتختلف الكتل السياسية على مادتين من قانون العفو العام واهمها المادة الثامنة التي تتيح الفرصة للمتهم بالمادة اربعة ارهاب باعادة المحاكمة ، الامر الذي ترفضه اغلب الكتل السياسية في التحالف الوطني.

sf 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى