دولي و عربي

صالحي: الحرب ضد “الإرهاب” التكفيري استمرار لحرب تموز

الإباء / متابعة

أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكب صالحي، الأربعاء، أن الحرب ضد “الإرهاب” التكفيري هي استمرار لحرب تموز 2006، وأن النصر في هذه المعركة سيكون حليف جبهة المقاومة ايضا.

وهنأ صالحي في حوار خاص مع موقع “العهد”، اللبنانيين بشكل خاص وأحرار العالم بشكل عام بمناسبة ذكرى انتصار المقاومة الاسلامية خلال عدوان تموز 2006.

وقال إن “العلاقات اللبنانية ــ الايرانية قديمة ولها اسس تاريخية تعود إلى خمسة قرون وإن الطابع الثقافي والحضاري كان عنوانا اساسا في هذه العلاقات”، مضيفا ان “بعض كبار العلماء اللبنانيين مثل المرحوم الشيخ البهائي العاملي، شكل أحد الرموز الخالدة الرابطة بين الشعبين الايراني واللبناني”.

وأضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن بلاده ومنذ انتصار الثورة، اكدت خطر الكيان الصهيوني الغاصب، وتَعُدُّ أن ازالة هذه الغدة السرطانية مسؤولية كافة المسلمين والاحرار في العالم.

وبين صالحي أن مجاهدي حزب الله خلال عدوان تموز 2006، حطموا أسطورة الكيان الصهيوني الذي لا يقهر وسطروا ملحمة تاريخية، مشيرا الى ان الحرب ضد “الارهاب” التكفيري هي استمرار لحرب تموز وان النصر سيكون حليف جبهة المقاومة في هذه المعركة ايضا.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى