الإقلاع عن التدخين بالمسافة !

لم تعد مزحة على ما يبدو، فقد أظهرت دراسة فنلندية أن قيام المدخن بالمشي مسافةً أطول من منزله إلى بائع السجائر يزيد من احتمال إقلاعه عن التدخين.

ووجد باحثون أن احتمال إقلاع الشخص عن التدخين يزيد بما يتراوح بين 20 و60 في المئة، مع كل 500 متر زيادة في المسافة لأقرب بائع سجائر.

وقال كبير مُعدّي الدراسة الدكتور ميكا كيفيماكي من جامعة كوليدج لندن والمعهد الفنلندي للصحة المهنية في هلسنكي “توقعنا أن تلعب المسافة إلى متجر السجائر دورا في عادات التدخين .. ولكن ما فاجأنا هو قوة هذه الصلة”.

ودمج الباحثون نتائج دراستين سابقتين شملتا معا أكثر من 20 ألف مدخن حال وسابق. وأكمل المشاركون استطلاعات تتعلق بسلوك التدخين مرتين تفصل بينهما فترة زمنية من ثلاث إلى تسع سنوات وضم الباحثون عناوين سكن المشاركين وأماكن أقرب متجر لبيع السجائر لبيوتهم.

وفي بداية الدراستين كان هناك 6259 مدخنا حاليا في الدراسة الأولى و1090 في الدراسة الثانية.

وبحلول الموجة الثانية من الاستطلاعات كان 28 في المئة قد أقلعوا عن التدخين في الدراسة الأولى و29 في المئة في الدراسة الثانية.

وفيما بين الاستطلاعين غير 39 بالمئة من المشاركين في الدراسة عناوين مساكنهم.

وبالنسبة لمن انتقلوا لمسافة أبعد من 500 متر على الأقل عن مكان بيع السجائر، زاد لديهم احتمال الإقلاع عن التدخين بنسبة 16 في المئة تقريبا عمن ظلت المسافة التي تفصلهم عن متجر بيع السجائر كما هي.

وقال كيفيماكي إن الابتعاد عن مصدر السجائر أو إزالة أقرب مصدر لها يزيد من احتمال إقلاع الشخص عن التدخين وربما يستطيع صناع السياسة استغلال هذه الصلة.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى