دولي و عربي

بالصور … 5 كيلومترات تفصل الجيش السوري عن مدينة دوما معقل عناصر “جيش الإسلام”

قناة الابـاء متابعة

يستمر الجيش السوري بتحقيق انتصاراته في محيط العاصمة دمشق، حيث بات على بعد حوالي الخمسة كيلو مترات من مدينة دوما معقل عناصر مايسمى “جيش الإسلام” الاجرامية ومركز ثقله الأهم في الغوطة الشرقية بريف دمشق، في ظل تواصل المعارك على تلك الجبهة.

وقال مصدر ميداني  “تعتبر بلدة حوش نصري التي  حررها  الجيش السوري و المقاومه قبل أيام خط الدفاع الثاني بالنسبة لما يسمى”جيش الاسلام” الاجرامية، عن عاصمته “دوما”،  وبالسيطرة عليها تم  قطع بعض خطوط الامداد اللوجستية القادمة من البادية باتجاه الغوطة، كما شتت أوصال العناصر الاجرامية ضمن بلدات الغوطة، وبشكل خاص قنوات الامداد القادمة من حوش الضواهري وحوش نصري الى العناصر المتواجدين في تل كردي”.

وأضاف المصدر أن السيطرة على بلدة حوش نصري في عمق الغوطة الشرقية فتحت المنطقة على خيارات عسكرية بعدة اتجاهات، وتمهد لتهاوي معاقل العناصر الاجرامية تباعا ، حيث وضعت الجيش على مسافة أقرب من دوما، وأصبحت مواقع الجماعات الاجرامية في بلدة الشفونية المجاورة تحت مرمى نيران الجيش الذي قد يقرر التقدم باتجاهها أو باتجاه الشمال لإطباق الخناق على مسلحي تل كردي والمناطق المحيطة .

وكان الجيش السوري مدعوما بمجاهدي المقاومة قد حرر بلدة “حوش نصري” يوم الإربعاء الماضي بعد معارك مع عناصر “جيش الإسلام” الاجرامية استمرت لعدة أيام سيطر فيها الجيش على كامل طرق امداد العناصر الاجرامية و عثر على عشرت الانفاق والخنادق التي كان تستخدمها الجماعات الإجرامية للتنقل والقتال ودمر بعضها، فيما ضبط احد الانفاق الذي كان يصل إلى مقرٍّ تحت الأرض ، معد لاجتماع متزعمي العناصر الاجرامية ووضعهم خطط المعارك.

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى