دولي و عربي

اوكرانيا .. تحشيد عسكري كبير على حدود شبه جزيرة القرم

وضعت كييف قواتها المنتشرة على الحدود مع شبه جزيرة القرم الروسية وفي منطقة النزاع بدونباس في حالة الاستعداد القصوى، بعد إعلان روسيا عن إحباط مخطط “إرهابي” في أراضي القرم.

بوتين يبحث مكافحة الإرهاب في القرم مع مجلس الأمن الروسي

وقال الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، الخميس 11 آب، في أعقاب اجتماع عقده مع قادة المؤسسات العسكرية والأمنية ووزارة الخارجية الأوكرانية: “إنني أمرت بوضع وحدات القوات المسلحة الأوكرانية المنتشرة على الحدود مع القرم وعلى خط التماس (بين طرفي النزاع) في منطقة دونباس، في حالة الاستعداد القصوى”.

وكلف بوروشينكو قوات حرس الحدود بتشديد إجراءات الرقابة والتفتيش في كافة المعابر والنقاط الأمنية على الحدود وفي منطقة دونباس، كما طلب من الحرس الوطني والشرطة الوطنية تعزيز حراسة المنشآت الاستراتيجية في البلاد.

وكانت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية قد نفت ما أعلنته هيئة الأمن الفدرالي الروسية عن تورط الاستخبارات العسكرية الأوكرانية في المخطط الإرهابي التخريبي ومحاولات التسلل عبر الحدود التي تم إفشالها ليلتي الأحد والاثنين الماضيتين. ووصف الناطق باسم هيئة الأركان العامة الأوكرانية، فلاديسلاف سيليزنيوف، تلك الأنباء بأنها استفزاز.

ويتهم الجانب الروسي المديرية العامة للاستخبارات التابعة لوزارة الدفاع الأوكرانية بالوقوف وراء إرسال مجموعتين من المخربين إلى أراضي القرم، ليلتي 7 و8 آب، بغية تدبير سلسلة تفجيرات وزعزعة الوضع في شبه الجزيرة قبيل الانتخابات البرلمانية والمحلية التي ستجري في روسيا في أيلول المقبل.

وتقول هيئة الأمن الفدرالي إنها صادرت لدى المخربين كميات كبيرة من المتفجرات والأسلحة. فيما أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مقتل اثنين من العسكريين الروس الذين تصدوا للمخربين، وتعهدت موسكو بأنها لن تترك هذه الهجمات دون رد.

المصدر: وكالات

dh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى