دولي و عربي

البحرين | خمسون يوما من الاعتصام بمحيط منزل الشيخ قاسم .. والجواب حصار وسجون

أكمل المعتصمون البحرينيون في محيط منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم في الدراز غرب المنامة، خمسين يوماً في درجات حرارة مرتفعة وصلت 47 درجة مئوية، وبحصار أمني عزل الدراز عن باقي البلاد وحملة اعتقالات واستدعاءات وتشويش على الانترنت وحملة تشويه بحقهم في إعلام نظام بني خليفة.

ويرفع الاعتصام المطالبة بإيقاف استهداف الأكثرية الشعبية وحماية أكبر رمز للمسلمين الشيعة، فيما يَعُدُّ مراقبون الإعتصام صمام أمان أمام دخول البلاد في مواجهات مع النظام الخليفي تخرج الحراك من سلميته ويشكل انعطافة يصعب السيطرة عليها.

خمسون يوما من الاعتصام حصدت استدعاء للتحقيق ما يقارب الخمسين من شخصيات وعلماء دين في البحرين وكان بينهم سياسيون وقادة مجتمع من بينهم المساعد السياسي لأمين عام الوفاق خليل المرزوق ورئيس شورى الوفاق سيد جميل الكاظم ورئيس المجلس العلمائي سيد مجيد المشعل وإمام جمعة الدراز الشيخ محمد صنقور ورئيس حوزة الباقر الشيخ محمد جواد الشهابي ورئيس حوزة زين العابدين الشيخ علي الصددي والوجيه السيد كاظم الدرازي ورجل الأعمال محمد حسن الشهابي ووالد الشهيد علي الشيخ ووالد الشهيد السيد هاشم وعدد من عوائل الشهداء.

ويعتقل نظام بني خليفة جرّاء الاعتصام 72 من الشخصيات المحترمة في المجتمع البحريني، وكان من بين المعتقلين رئيس المجلس العلمائي السيد مجيد المشعل بعد مداهمة منزله كما اعتقلت من نقطة تفتيش رئيس حوزة الباقر الشيخ محمد جواد الشهابي، وسجل اعتقال مسؤول الهيئة الشرعية في المجلس العلمائي الشيخ فاضل الزاكي وعضو هيئة التحكيم بالوفاق السيد محمد الغريفي وأستاذ الحوزة السيد ياسين الموسوي وإمام جامع الزهراء الشيخ علي حميدان والمخرج التلفزيوني ياسر ناصر و الرادود مصطفى عبد الجبار الدرازي والخطيب الشيخ منير المعتوق.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى