أمني

قيادي بالحشد الشعبي: داعش احتجزت أكثر من 70 مراهقا في الحويجة

أعلن القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الثلاثاء، احتجاز عناصر “داعش” الإجرامية أكثر من 70 مراهقا خلال أقل من أسبوع داخل قضاء الحويجة التابع لمحافظة كركوك، فيما أكد أن داعش وسعت من سياسة خطف وملاحقة المراهقين بهدف تحويلهم إلى “قنابل موقوتة”.

وقال المعموري في تصريحات صحفية، إن “هناك معلومات مؤكدة من أهالي قضاء الحويجة تتحدث عن احتجاز (داعش) أكثر من 70 مراهقا خلال أقل من أسبوع”، لافتا إلى أن “المراهقين يجري نقلهم إلى سجون سرية بذريعة التحقيق معهم”.

وأضاف أن “داعش وسعت من سياسة الخطف وملاحقة المراهقين بهدف تحويلهم إلى قنابل موقوتة من خلال زجهم في معسكرات لغسيل الأدمغة قبل أن يصبحوا انتحاريين يؤمنون بفكر وعقيدة الزمرة المتطرفة”.

وأشار المعموري إلى أن “الحويجة الآن في وضع قاسٍ للغاية وأهلها يعانون من جرائم مروعة يوميا من خلال عمليات الخطف والاحتجاز والقتل العلنية وصولا إلى النهب والسلب وانتهاك المحرمات”، مؤكدا “ضرورة الإسراع بعمليات التحرير لإنقاذ عشرات آلاف الأسر التي تعيش أوضاعا مأساوية”.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى