سياسي

الصيادي: الجبوري فقد صفته الرسمية كـرئيسٍ للبرلمان بعد رفع الحصانة عنه

رأى النائب عن جبهة الإصلاح البرلمانية كاظم الصيادي، الثلاثاء، أن سليم الجبوري فقد صفته الرسمية كـرئيسٍ للبرلمان بعد رفع الحصانة النيابية عنه، فيما أشار لوجود خطوات قانونية يتطلب العمل بها قبل إعادته لمنصبه.

وقال الصيادي بتصريحات صحافية إن “رفع الحصانة النيابية عن أحد أعضاء مجلس البرلمان تعني ذهاب عضويته داخل المجلس وفقدان صفته الرسمية بعد التصويت عليه بغالبية النواب”، مبيناً أن “سليم الجبوري فقد صفته الرسمية كـرئيسٍ للبرلمان بعد رفع الحصانة عنه”.

وأضاف أن “مجلس النواب مُلزمٌ بفتح باب الترشيح أمام أعضائه لمنصب رئيس مجلس النواب بعد رفع الحصانة عن الجبوري”، مشيراً إلى “وجود خطوات قانونية يتطلب العمل بها قبل إعادة الجبوري لمنصب رئيس البرلمان من بينها إعادة التصويت عليه كـعضوٍ داخل المجلس”.

وتابع الصيادي أنه “بعد إتمام عملية التصويت على إعادة عضويته يفتح باب الترشيح لمنصب رئيس البرلمان ويسمح للجبوري الترشح للمنصب المذكور والعودة الية بعد التصويت على شخصه من قبل أعضاء المجلس”.

وقدم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الثلاثاء، طلباً إلى البرلمان يتضمن رفع الحصانة عنه لحين صدر الأمر القضائي بشأن تلك الاتهامات، فيما صوت مجلس النواب بالإجماع على قرار رفع الحصانة، من جانبها قررت الهيئة القضائية المكلفة بالتحقيق في الاتهامات التي أدلى بها وزير الدفاع خالد العبيدي في جلسة استجوابه الأسبوع الماضي غلق الدعوة بحق رئيس مجلس النواب سليم الجبوري والإفراج عنه.

متابعة الإباء  / m_h_g

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى