رياضة

هل يستغل إشبيلية غياب نجوم ريال مدريد للظفر بالسوبر الأوروبي؟

يستهل فريق ريال مدريد الأسباني، موسمه الكروي، غدًا الثلاثاء، عندما يواجه إشبيلية، بمدينة تروندهايم النرويجية، في كأس السوبر الأوروبي، بدون نجمه الأبرز كريستيانو رونالدو، ومدافعه بيبي، ومهاجمه الفرنسي كريم بنزيما.

وتمتد إجازة رونالدو “31 عامًا”، حتى الأربعاء المقبل، بعد أن ساعد منتخب البرتغال، في الفوز بلقب يورو 2016، كما تمتد إجازة بيبي، الذي لعب دورًا حاسمًا في المباراة النهائية ليورو 2016، التي أقيمت 10 يوليو/تموز الماضي، عندما تغلب منتخب البرتغال على فرنسا، حتى الأربعاء المقبل.

وذكرت إذاعة “ماركا”: “رونالدو وبيبي لاعبان يملكان الخبرة ومهمان للغاية لريال مدريد، وبالتأكيد سيفتقدهما الفريق بشدة في مواجهة إشبيلية، في تروندهايم”.

وتعد هذه هي المرة الرابعة التي تشهد مباراة السوبر مواجهة إسبانية خالصة.

ففي عام 2006 تمكن إشبيليه، الذي فاز بلقب الدوري الأوروبي “كأس الاتحاد الأوروبي وقتها”، خمس مرات في آخر عشر سنوات، من تحقيق مفاجأة كبيرة والتغلب على برشلونة (3ـ0).

وفي عام 2014، خسر إشبيليه من ريال مدريد بهدفين نظيفين سجلهما رونالدو، وفي العام الماضي خسر إشبيله بصعوبة من برشلونة (5ـ4).

ويرجح أن يلعب زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد، الذي تمت مضاعفة راتبه بعدما حقق اللقب الحادي عشر لريال مدريد بدوري أبطال أوروبا، بدون مهاجمه كريم بنزيما، الذي يعاني من إصابة في الفخذ، واللاعب الشاب خيسي، الذي يقال إنه يستعد للانتقال لباريس سان جيرمان.

وسيحل محلهما ألفارو موراتا، الذي عاد للفريق بعد سنتين قضاهما مع يوفنتوس.

وقال المهاجم الأسباني: “من الرائع العودة لريال مدريد، وهو الفريق الذي أريد أن ألعب له. من الرائع أن أنتصر هنا. الآن لدي الفرصة لفعل هذا. دائمًا ما يكون من الصعب مواجهة إشبيلية، لكننى أتطلع للمباراة”.

لاعبان آخران حريصان على نيل إعجاب زيدان، وهما خيمس رودريجيز، وإيسكو، حيث يسعى اللاعبان لتجنب الاستغناء عنهما، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ويرجح أن يبدأ رودريجيز، وإيسكو في تروندهايم؛ لأن الثنائي توني كروس وجاريث بيل غير جاهزين لخوض المباراة، خاصة وأنهما أنهيا للتو إجازتهما بعدما ساعدا منتخبي ألماني وويلز، في الوصول للدور قبل النهائي بيورو 2016.

وستشهد المباراة، أول ظهور رسمي للأرجنتيني خورخي سامباولي، مدرب إشبيلية الجديد، الذي جاء ليخلف أوناي إيمري، الذي رحل لتدريب باريس سان جيرمان.

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى