منوعات

البرينجلز ليس رقائق بطاطس كما كنا نظن!

رقائق البرينجلز الشهيرة واللذيذة تبين في نهاية المطاف أنها ليست رقائق بطاطس! فقد حاولت شركة برينجلز التهرب من دفع الضريبة على منتجاتها من الأطعمة الفاخرة كالشيبس في المملكة المتحدة وذلك عبر التصريح بأن محتوى البطاطس في رقائقها قليل للغاية حتى أنها قد لا تُصنّع منها ! فمن ماذا صُنعت رقائق البرينجلز؟

مكونات رقائق البرينجلز

تبدأ عملية صناعة البرينجلز بصناعة عجينة من الأرز، القمح، الذرة والبطاطا التي يتم ضغطها على شكل رقائق رفيعة كما هي شكلها الحالي. اذ (يتم ضغط الرقائق عبر وضع العجينة المكونة على حزام ناقل يُعطي شكل منحني للرقائق حتى يُمكن أن تتخزن مع بعضها البعض. تلك الرقائق تتحرك عبر زيت القلي ثم تُعرَّض لظروف تجفيف مع رش مسحوق النكهات، وأخيرا، يتحرك الحزام الناقل بطريقة أبطأ لتتكوم رقائق الشيبس ثم تُوضع في علب ثم إلى محلات التوزيع للمستهلكين). وعلى الرغم من الطعم اللذيذ لرقائق البرينجلز والتي يستمتع بها الجميع، لكن الحقيقة المُرّة أن عملية المعالجة التي تخضع لها تجعلها سامة حتى لو صُنعت من البطاطس فقط! فرقائق البطاطس المصنعة محملة بكمية كبيرة من مسببات السرطان. فعلى الرغم من أن المواد المسببة للسرطان لم تُضف بطريقة مباشرة إلى مكونات الرقائق، إلا أن مكونات ثانوية تُضاف أثناء المعالجة هي من تسبب الخطر.

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى