دولي و عربي

داعش تتبنى طعن شرطيين بلجيكيين أمس

أعلنت وكالة أعماق التابعة لـ”داعش” الاجرامية الأحد مسؤولية الاخيرة عن الهجوم الذي شنه رجل يحمل منجلا في بروكسل أمس.

وأعلنت داعش على تويتر مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في بروكسل وأسفر عن أصابة شرطيتين بحسب وكالة “رويترز”.

هذا وأصيب ضابطا شرطة أمس السبت، بعد تعرضهما لهجوم شنه رجل يحمل “ساطوراً” بالقرب من مركز للشرطة في مدينة شارلوروا البلجيكية.

وقال المدعون البلجيكيون اليوم الأحد إن “المهاجم هو جزائري الجنسية يبلغ من العمر 33 عاما وإنه ربما تصرف بدافع إرهابي”، وأضافوا أن “الرجل يعيش في بلجيكا منذ عام 2012 وله سجلا جنائياً”.

وأضاف بيان أصدره المدعون أنه توجد “هناك مؤشرات على أن الهجوم ربما تم بدافع إرهابي”، والجزائري “معروف للشرطة بأعمال جنائية وليست إرهابية”.

متباعة الإباء / m_h_g

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى